خليفة بن طحنون: الاتحاد واقع ملموس يؤمن به كل إماراتي

قال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء إن دولة الإمارات العربية المتحدة بدأت رحلة جديدة من الإنجاز والعطاء والتميز، بعد أن حققت إنجازات أذهلت العالم أجمع على مدار خمسين سنة مضت من عمر اتحادنا القوي الذي وضع أسسه وثبت أركانه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه مع الآباء المؤسسين.

وأضاف في كلمة له بمناسبة عيد الاتحاد الـ51 “ هذا اليوم المبارك نستذكر بفخر واعتزاز الجهود المخلصة التي قدمها جيل المؤسسين من أجل بناء دولة عظيمة خالدة تمكنت في وقت قياسي من أن تكون مثالاً يحتذى في العديد من المجالات سواء السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية وغيرها”.

وأوضح الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان أن الاتحاد لم يعد تجربة جديدة بل صار واقعا ملموساً يؤمن به كل مواطن إماراتي ،وعقيدة ثابتة لدى القيادة والشعب مشيراً إلى ان ذلك كان نتاجا لجهود المخلصين من أبناء الوطن الذين آمنوا بأن قوتنا وعزتنا وتميزنا كلها تأتي ثمارا لوحدتنا وتماسكنا وتعاوننا معاً لتظل دولتنا الحبيبة في مقدمة دول العالم أمانا وتنمية واستقراراً.

وأشار إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه قاد مرحلة التأسيس بكل حكمة وحنكة وشجاعة فيما تولى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رحمه الله إدارة مرحلة التمكين التي ساهمت في بناء المواطن الإماراتي وعززت إمكانياته ليكون جاهزا للمشاركة بقوة وعزيمة وإصرار في مرحلة الانطلاق التي تشهدها دولة الإمرات العربية المتحدة في ظل القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

‏وقال الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان " يطيب لي أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود، ونواب الحكام، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، بمناسبة عيد الاتحاد الـ 51 للدولة، سائلاً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة على قيادتنا الرشيدة وشعبنا لأعوام مديدة بالخير واليمن والبركات".

طباعة