نهيان بن مبارك يشارك القيادات الدينية والفكرية الدعاء لشهداء الإمارات الأبرار

شارك الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش عددا من القيادات الدينية والفكرية والتنفيذية بالإمارات، بحضور المدير العام بوزارة التسامح والتعايش عفراء الصابري وكافة موظفي الوزارة، اليوم مراسم إحياء ذكرى "يوم الشهيد"، التي نظمتها وزارة التسامح والتعايش بمقر الوزارة بالعاصمة أبوظبي، وجرى خلالها تنكيس العلم والوقوف دقيقة دعاء صامت إجلالا لشهداء الوطن ثم رفع العلم وعزف السلام الوطني لدولة الإمارات.

وعبر الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن تقديره العميق لمشاركة القيادات الدينية في إحياء الإمارات لذكرى شهدائها الأبرار، مؤكدا أن يوم الشهيد، هو يوم للعزة والفخر والإجلال والتكريم لما قدمه أبناء الإمارات لوطنهم.

وقال  " إن "يوم الشهيد"، هو فرصة للجميع لنتذكر معا بكل الفخر والتقدير هؤلاء الفتية البررة، الذين قدموا أرواحهم الطاهرة فداء للوطن الغالي وقضايا الإنسانية، من أبناء الإمارات الذين ضحوا بأرواحهم الذكية، وسطروا للتاريخ أروع ملاحم ومعاني البذل والفداء لوطن العزة والفخر، وأن يتذكر كل فرد على أرض هذا الوطن قيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتجذرة في نفوس أبناء الإمارات".

وأضاف " إن شهداءنا الأبرار يمثلون كل المعاني العظيمة لشرف الانتماء والعطاء للوطن والانتساب لقواتنا المسلحة الباسلة، هؤلاء الذين لبوا نداء والواجب، وحملوا أوسمة الفخر والإعزاز وقدموا أرواحهم الطاهرة في ساحات العزة والكرامة بوطنية صادقة، دفاعا عن الوطن ومكتسباته وقيمه النبيلة".

وأكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان  أن يوم الشهيد فرصة لكي نجدد العهد والوعد بالانتماء لهذا الوطن والولاء لقيادتنا الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، الذي تعلمنا منه قيم التضحية والفداء والعطاء والإخلاص لهذا الوطن وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ، أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات".

طباعة