يستكشف مناطق جديدة لم تصلها المهمات السابقة

المستكشف «راشد» إلى سطح القمر اليوم

Rashid Rover

أفاد مركز محمد بن راشد للفضاء، بأن مشروع الإمارات لاستكشاف القمر (المستكشف راشد)، سوف ينطلق في رحلته إلى سطح القمر، اليوم في الساعة 12:39 ظهراً بتوقيت الإمارات، وتُعد مهمة المستكشف أول مهمة إماراتية وعربية ستصل إلى سطح القمر لاستكشاف مناطق جديدة، لم تصلها المهمات الاستكشافية السابقة.

وأشار المركز إلى أن رحلة المستكشف منذ إطلاقه حتى وصوله إلى سطح القمر سوف تستغرق نحو خمسة أشهر، فيما ستستغرق المهمة الاستكشافية الرئيسة للمستكشف نحو 14 يوماً ونصف اليوم (ما يعادل نهاراً قمرياً)، ثم يدخل في سُبات لمدة 15 يوماً ونصف اليوم (ما يعادل مدة الليل القمري)، ومن ثم يمكن إضافة مهمة جديدة للمستكشف بعد انتهاء فترة السُبات.

وقالت مسؤولة أنظمة الاتصال والفريق العلمي بالمشروع، الدكتورة سارة المعيني: «التحديات التي واجهتنا أثناء بناء المستكشف، عدم وجود مهمات حديثة إلى سطح القمر، نستطيع الاعتماد على البيانات العلمية التي أنتجتها، ونبني عليها مشروع الإمارات لاستكشاف القمر، ولتخطي هذا التحدي قمنا بعدد كبير من الدراسات والتجارب لفهم طبيعة سطح القمر والتأكد من فعالية التكنولوجيا الموجودة على المستكشف راشد».

وأضافت: «اللحظة التي أنتظرها هي وقت عملية أول اتصال بين المستكشف راشد والمحطة الأرضية، وأستطيع أن أصف المهمة في كلمة واحدة وهي (الإلهام)».

وقالت مسؤولة الأنظمة الحرارية بالمشروع، ريم المحيسني: «دورها في المشروع هو تصميم وتحليل وإجراء الاختبارات الخاصة في نظام التحكم الحراري، لضمان سلامة الأجهزة وعملها بكفاءة عالية لمواجهة التقلب الحراري على سطح القمر»، مشيرة إلى أن أبرز التحديات التي واجهتها أثناء المهمة هي فهم البيئة الحرارية المعقدة القاسية على سطح القمر، والتي تم تخطيها عبر إجراء محاكاة هذه الظروف البيئية.

ولفتت إلى أن أكثر لحظة تترقبها هي وصول أول بيانات عن الحالة الحرارية للمستكشف إلى المحطة الأرضية، والتي سيتم التأكد من خلالها من كفاءة المستكشف العالية لمواجهة هذه البيئة، واصفة المشروع بكلمة «إماراتي».

وحول ما سيدرسه المستكشف على سطح القمر، ذكر المركز ست مهام، هي علم الصخور وجيولوجيا القمر، والبلازما على سطح القمر، والغبار على سطح القمر، وتربة القمر، وبيانات لتطوير تقنيات جديدة، وجمع بيانات متعلقة بأصل النظام الشمسي وكوكب الأرض.

ودعا المركز الجمهور إلى متابعة عملية الإطلاق، من خلال بث مباشر، يبدأ من الساعة 10:30 صباحاً بتوقيت الإمارات، عبر: (mbrsc.ae/lunar).

وأعلنت «سبيس إكس» و«آي سبيس» انتهاء عملية وضع المستكشف «راشد»، أول مهمة إماراتية لاستكشاف القمر، داخل مركبة الهبوط «هاكتور_آر» وتثبيتها على صاروخ «سبيس إكس فالكون 9»، استعداداً لإطلاق أول مهمة إماراتية إلى سطح القمر.

6 مهام للمستكشف «راشد»، لدراسة:

■ علم الصخور وجيولوجيا القمر.

■ البلازما على سطح القمر.

■ الغبار على سطح القمر.

■ تربة القمر.

■ بيانات لتطوير تقنيات جديدة.

■ جمع بيانات متعلقة بأصل النظام الشمسي وكوكب الأرض.

طباعة