أحمد بن محمد: "تحية لأرواح شهدائنا الأبرار الذين سطروا بدمائهم الزكية أروع ملاحم البذل والعطاء"

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي للإعلام أن يوم الشهيد مناسبة وطنية غالية نستحضر فيها معاني التضحية والبطولة من أجل رفعة الإمارات وتتجلى معه قيم حب الوطن والعطاء والإخلاص في العمل والتفاني في سبيله لتبقى رايته خفاقة شامخة على الدوام.

وأضاف سموه في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد: "تحية إعزاز وتقدير لشهدائنا الأبرار الذين سطروا بدمائهم الزكية أروع ملاحم البذل والعطاء، نستذكر في هذا اليوم المجيد عطاء أبطال ضحوا بأرواحهم وضربوا أروع أمثلة التفاني والفداء في سبيل الوطن لتبقى ذكراهم العطرة حافزاً يشعل الهمم ويحث الجميع على العمل لكي يبقى وطننا دائماً حراً كريماً عزيزاً أبياً.

وقال سموه: "اليوم نفخر جميعا في هذا البلد الطيب بشهدائه الأبرار الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن حرية وطننا وأمنه واستقراره ومكتسباته .. واليوم وبالتضحيات الغالية لشهدائنا الأبرار تزداد راية دولتنا علواً وشموخاً، وتتقد مشاعر الولاء والانتماء والبذل في سبيل عزة ورفعة إماراتنا الحبيبة."

وأضاف سمو رئيس مجلس دبي للإعلام : "البطولات التي قدمها أبناء الإمارات البواسل هي ومضات مشرقة تزكي شعلة الولاء والانتماء والعطاء التي تشع في أرجاء وطننا وتتقد في نفوس شعبنا وتنير طريقنا وتذكرنا بمسؤولية كل واحد منا عن أمن الوطن وتقدمه وازدهاره. في يوم الشهيد نحمد الله الذي أكرم وطننا وشعبنا بالشهداء، ونشكره على المنزلة الرفيعة التي خصهم بها، وندعوه أن يجازي ذويهم خير الجزاء ثواباً على حسن تنشئة أبنائهم وتسليمهم بقضاء الله وقدره.

واختتم سموه كلمته بتوجيه "تحية تقدير لقواتنا المسلحة، مصنع الرجولة ورمز الشرف والانتماء والدرع الواقي لمقدرات وطننا الغالي، مثمنين ما يقدمه أبطالها البواسل من فيض العطاء في سبيل  رفعة ونهضة حاضرنا ومستقبلنا، واستعدادهم لتقديم أرواحهم دفاعاً عن حرية وطننا وأمنه واستقراره ومكتسباته وشموخه وعزته وكرامته".

طباعة