هزاع بن زايد: شهداؤنا هم الكلمة الصادحة بالحق والخير والهوية الوطنية والانتماء

قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إنه في يوم الشهيد، نقف جميعاً بكلّ إجلال وتوقير، أمام أغلى التضحيات وأعزّ معاني العطاء وأسمى قيم الوفاء والولاء، التي جسّدها فرسانٌ عاهدوا ربهم ووطنهم وقيادتهم على بذل أغلى ما يملكونه، نفوسهم النقية وأرواحهم الطاهرة، صوناً للوطن وذوداً عن حياضه.

وأضاف سموه ــ في كلمة وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد الذي يوافق الثلاثين من نوفمبر من كل عام ــ إن القيم النبيلة التي حملها أولئك الشباب بكل أمانة وإخلاص، تظلّ نبراساً هادياً لنا وللأجيال القادمة، فهم المدرسة والقدوة، وهم النخبة والطليعة، وهم الكلمة الصادحة بالحق والخير والهوية الوطنية والانتماء.

وفيما يلي نص الكلمة ..

// في يوم الشهيد، هذا اليوم المجيد، والذكرى العطرة الخالدة، نقف جميعاً بكلّ إجلال وتوقير، أمام أغلى التضحيات وأعزّ معاني العطاء وأسمى قيم الوفاء والولاء، تلك التي جسّدها فرسانٌ عاهدوا ربهم ووطنهم وقيادتهم على بذل أغلى ما يملكونه، نفوسهم النقية وأرواحهم الطاهرة، صوناً للوطن وذوداً عن حياضه وإعلاء لرايته.

إن القيم النبيلة التي حملها أولئك الشباب بكل أمانة وإخلاص، تظلّ نبراساً هادياً لنا وللأجيال القادمة، فهم المدرسة والقدوة، وهم النخبة والطليعة، وهم الكلمة الصادحة بالحق والخير والهوية الوطنية والانتماء، وإذ نؤدي لهم اليوم،

ونحن نستعد لإحياء عيد الاتحاد، تحية الشكر والتقدير والامتنان، فإننا نجدد عهدنا لهم ولعوائلهم وأهلهم ورفاقهم، بألا ننسى عظيم تضحياتهم وجليل أعمالهم، وأن تظلّ سيرتهم الحسنة أسوة لنا في كلّ خطوة نخطوها على درب المضي بالوطن قدماً إلى ذرى التقدم والعزة والازدهار.

وفي هذا اليوم العظيم، نزجي أسمى التحايا إلى القوات المسلحة الإماراتية، قيادة وجنوداً وضباطاً، لما بذلوه ويبذلونه مع رفاقهم في جميع الأجهزة الأمنية، في سبيل صون الاتحاد وحماية الحدود وحفظ الأمن والأمان، لتبقى الإمارات واحة للتعايش والتآلف والتسامح وموطناً للبذل والعطاء.

حفظ الله دولة الإمارات العربية المتحدة والرحمة والنور لجميع شهدائنا الأبرار//.

طباعة