3 منصات تفاعلية لدعم المحكُومين بالمراقبة الإلكترونية

أطلقت شرطة أبوظبي ثلاثة منصات تفاعلية لتوفير الدعم النفسي والاجتماعي للمحكومين بالمراقبة الشرطية الإلكترونية بالإضافة إلى غرفة عمليات لتمكينهم من إجراء اللقاءات مع المعنيين في إدارة المتابعة الشرطية والرعاية اللاحقة بقطاع أمن المجتمع في أجواء إيجابية.

وأوضح مدير إدارة المتابعة الشرطية والرعاية اللاحقة بقطاع أمن المجتمع العقيد أحمد جمعة الخييلي أن المنصات الثلاث تم إطلاقها لتتلاءم مع الاحتياجات النفسية والاجتماعية للمحكومين بالمراقبة الشرطية الإلكترونية وتوفير بيئة داعمة ومحفزة لهم بعد صدور الحكم أو أثناء المراجعات والاستدعاءات الدورية.

وأوضح أن المنصات تم تصميمها لتوفير أجواء تفاعلية وملائمة تعزز من جهود شرطة أبوظبي لدعم المحكومين بالمراقبة الشرطية الإلكترونية ودمجهم في المجتمع، حيث تم تخصيص مساحة لاستقبال المعنيين والمحكومين بالمراقبة الشرطية للاستماع للتجارب ودراسة الحالات الاجتماعية بصورة افتراضية تفاعلية تعزز من احتياجات المحكومين.

وأضاف أن المنصات تضم غرفة عمليات مزودة بأحدث التقنيات من أنظمة المراقبة الشرطية والبيئة الجاذبة للشباب العاملين في الموقع لبث روح التعاون من خلال العبارات والصور المعبرة والتي تحفزهم على المثابرة والعطاء لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة أبوظبي والتي تسعى إلى تعزيز ثقة المجتمع.

 

طباعة