«قضاء أبوظبي» تعرِّف السياح بخدمات الزواج المدني للأجانب

«قضاء أبوظبي» بحثت سبل الشراكة مع دائرة الثقافة والسياحة. من المصدر

عقدت دائرة القضاء في أبوظبي اجتماعاً تنسيقياً مع دائرة الثقافة والسياحة، لبحث سبل دعم الشراكة الاستراتيجية وتطويرها في المجالات المشتركة، وذلك في إطار توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتعزيز التعاون والتكامل مع مختلف المؤسسات، والتعريف بالخدمات المقدمة، والعمل على تطويرها لضمان إتاحتها للمتعاملين بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية.

وناقش الاجتماع، الذي عقد افتراضياً عبر وسائل الاتصال المرئي، خططاً مشتركة للترويج لخدمات الزواج المدني للأجانب التي تقدمها دائرة القضاء في أبوظبي، من خلال تعريف السياح والزوار القادمين إلى الدولة بتلك الخدمة، والتسهيلات التي توفرها دائرة الثقافة والسياحة لمساعدتهم على إقامة حفلات الزفاف.

وتستهدف الخطة الترويجية تعريف الزوار والسياح بخدمات الزواج المدني للأجانب، والاستفادة منها بإتمام الزواج خلال فترة زيارتهم للدولة، إلى جانب اختصاصات محكمة مسائل الأسرة المدنية في أبوظبي، التي تشكل نموذجاً غير مسبوق ومتطوراً لمحكمة الأسرة بشكل عصري، وتعد أحد معالم التطور الرائد الذي حققته أبوظبي في هذا المجال.

يشار إلى أن قانون الزواج المدني وآثاره في أبوظبي، يجسّد الحرص على تطوير منظومة متكاملة، تحقق التميز والريادة عالمياً، لاسيما مع تفرد أبوظبي في المنطقة العربية، كونها المدينة الوحيدة التي تطبق قوانين مدنية للأجانب وغير المسلمين في مسائل الأحوال الشخصية، الأمر الذي يعزز مكانتها وتنافسيتها، باعتبارها مقصداً للكفاءات والخبرات من مختلف أنحاء العالم، وذلك في ظل البيئة التشريعية والقضائية التي تضمن تحقيق العدالة وصيانة الحقوق.

طباعة