الجواز الإماراتي يمنح المواطنين دخول 180 دولة دون تأشيرة مسبقة

زاد جواز السفر الإماراتي من عدد الدول التي تتيح لحامله الدخول إليها من دون تأشيرة مسبقة إلى 180 دولة، مقارنة بـ 177 دولة مطلع نوفمبر الجاري، ليستمر في المحافظة على مركزه الأول، ويوسع الفارق بين أقرب منافسيه، وذلك ضمن قائمة أقوى جوازات السفر في العالم، بحسب آخر تحديث نشره موقع «باسبورت إندكس»، التابع لشركة «آرتون كابيتال» للاستشارات المالية العالمية.

وذكر «باسبورت إندكس» أن جواز السفر الإماراتي يمنح حامله حاليا دخول 180 دولة حول العالم، تشمل 121 دولة من دون تأشيرة، و59 دولة يمكن الحصول على تأشيراتها عبر الإنترنت أو لدى الوصول، فيما تتطلب 18 دولة تأشيرة مسبقة.
وأشار إلى أن حامل جواز السفر الإماراتي يستطيع حالياً السفر إلى 90 % من دول العالم من دون تأشيرة مسبقة، من إجمالي 198 دولة حول العالم.

وبحسب الترتيب الأخير في المؤشر العالمي لقائمة أقوى جوازات السفر في العالم، فقد احتلت المركز الثاني بعد الجواز الإماراتي، جوازات سفر 11 دولة، هي: ألمانيا، السويد، فنلندا، لكسمبورغ، إسبانيا، فرنسا، إيطاليا، هولندا، النمسا، سويسرا، وكوريا الجنوبية، حيث تمنح حاملها دخول 173 دولة من دون تأشيرة، تليها في المركز الثالث جوازات ثماني دول أخرى تسمح لحاملها دخول 172 دولة، وهي: الدنمارك، بلجيكا، البرتغال، النرويج، بولندا، أيرلندا، الولايات المتحدة الأميركية، ونيوزيلندا.

كما يحتل المركز الرابع ضمن القائمة ستة جوازات سفر تسمح لحاملها دخول 171 دولة، وهي جوازات: جمهورية التشيك، اليونان، المجر، اليابان، المملكة المتحدة، وأستراليا، وجاء في المركز الخامس بدخول 170 دولة من دون تأشيرة جوازات كل من: سنغافورة، مالطا، ليتوانيا، سلوفاكيا، وكندا.

وتُضاف حرية التنقل إلى العديد من دول العالم إلى قائمة الأولويات التي تقدمها دولة الإمارات لمواطنيها، ولا تقتصر العائدات الإيجابية لسهولة التنقل على تمكين مواطني دولة الإمارات من التنقل بحرية بغرض السياحة، بل تشمل أيضاً عائدات اقتصادية وتنموية وحتى إنسانية، من خلال تسهيل التبادل التجاري والاستثمار الاقتصادي للأفراد والمؤسسات. وبدأت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، إصدار الجيل الجديد من جواز السفر الإماراتي، بمميزات تقنية استثنائية تواكب تطلعات حكومة دولة الإمارات، وتعزّز مسيرة التطوير والتحديث، إلى جانب تجسيد المكانة الحضارية التي بلغتها دولة الإمارات ضمن مختلف الخدمات الحكومية المقدمة، وتلبية لأحدث المتطلبات الأمنية والتكنولوجية في إثبات الهوية الشخصية، حيث يتفرّد الجيل الجديد من جواز السفر الإماراتي بخصائص فنية غير مسبوقة، ومواصفات أمنية بالغة التعقيد للحدّ من محاولات التزييف.

جدير بالذكر أنه في بدايات عام 2020 وقبل انتشار جائحة «كورونا»، احتفظ جواز السفر الإماراتي بالمرتبة الأولى عالمياً من حيث القوة حسب التصنيف العالمي على موقع «باسبورت إندكس»، وذلك منذ صعوده إلى المركز الأول في ديسمبر 2018.
وكان يتيح الجواز لحامله دخول 178 دولة، منها 118 دولة من دون تأشيرة مسبقة، و60 دولة بتأشيرة إلكترونية أو لدى الوصول.

 

طباعة