ورشة عمل للتعريف بالإطار الرقابي على التعليم والتدريب المهني

خلود صقر القاسمي: «الوزارة تسعى لإيجاد مرجعية معيارية للرقابة على مؤسسات التعليم والتدريب المهني».    

عقدت إدارة الرقابة على مؤسسات التعليم العالي في وزارة التربية والتعليم ورشة عمل افتراضية تخصصية، للتعريف بالإطار الرقابي المطور على مؤسسات التعليم والتدريب المهني، استهدفت ما يزيد على 26 من مديري ومنسقي تلك المؤسسات. 

وتضمنت الورشة تعريف الحضور بالإجراءات المتبعة في تنفيذ الزيارات وإعداد التقارير الرقابية والخطط التصحيحية وآلية متابعتها، والإجابة عن ملاحظات واستفسارات الحضور.

وأكدت الشيخة خلود صقر القاسمي، الوكيل المساعد لقطاع الرقابة في الوزارة، سعي الوزارة لإيجاد مرجعية معيارية للرقابة على مؤسسات التعليم والتدريب المهني، تضمن المتابعة الحثيثة لمدى امتثال تلك المؤسسات للقوانين والقرارات والسياسات المنظمة لعملها، بما يتوافق مع أفضل الممارسات المعمول بها في هذا المجال، والعمل على توفير رصد دقيق وموضوعي عن واقع أداء تلك المؤسسات لصانعي القرار في الدولة.

 

طباعة