سموه يوجّه بتوفير منح دراسية في جامعات مرموقة ومكافآت مالية للمتفوقين على مستوى الإمارة

حمدان بن محمد: "نعمل وفق رؤية محمد بن راشد للاستثمار في الإنسان وتعزيز قدراته وضمان تميزه من خلال التعلم المستمر "

التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، في أبراج الإمارات في دبي، المتفوقين من أوائل الثانوية العامة من مدارس القطاعين الحكومي والخاص في دبي للعام الدراسي 2021/2022، وذلك في إطار حرص سموه على تحفيزهم على مواصلة التميز والعمل على تنمية قدراتهم، لتلبية احتياجات قطاعات دبي الاستراتيجية وأولوياتها المستقبلية ورفع معدلات التوطين من خلال تهيئة كوادر إماراتية رائدة في مختلف المجالات.

وأكد سموه خلال اللقاء أن دبي ودولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً بقطاع التعليم باعتباره أحد الركائز الأساسية لتطور المجتمعات، مشيراً سموه إلى دعم المتفوقين ضمن مختلف المجالات يأتي في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالاستثمار في الإنسان وتعزيز قدراته من خلال التعلُّم المستمر وتعزيز دور التكنولوجيا في خدمة العملية التعليمية، وضمان أفضل الممارسات التربوية لبناء جيل يملك مهارات العصر ويتقنها، مشيراً سموه إلى أن نموذج دبي التنموي وإنجازاتها العالمية هي ثمار قيادة أوجدت بيئة داعمة للمتفوقين والمبدعين.

وقال سمو ولي عهد دبي: "الكوادر الإماراتية عماد كل تنمية حقيقية وضمانة نجاحها، ونحن في دبي ملتزمون بالارتقاء بإمكاناتهم وتعزيز مشاركتهم فيها.. وأدعو المتفوقين وجميع الخريجين إلى استكمال دراساتهم في تخصصات علمية تضيف قيمة نوعية لاحتياجات سوق العمل... فنحن نرى فيكم المستقبل.. ونحرص دائماً على توفير كل الإمكانيات لدعم مسيرتكم والاستثمار في قدراتكم لتكتبوا بتفوقكم فصولاً جديدة في سجل تميزّ دبي وريادتها".

حضر اللقاء معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ومعالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وسعادة الدكتور عبدالله محمد الكرم، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وسعادة عبدالله بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي.

منح دراسية

ويأتي لقاء سمو ولي عهد دبي بالمتفوقين من أوائل طلبة الثانوية العامة في مدارس القطاعين الحكومي والخاص في دبي بعد تفعيل منظومة تكريم ورعاية الطلبة الأوائل في الإمارة والتي أعلن عنها سموه في وقت سابق، والمعنية بتمكين الشباب وأصحاب المواهب والكفاءات العلمية من مختلف أنحاء العالم، وتعزيز جهود الارتقاء بالكوادر الإماراتية وقدراتها خاصة في القطاعات الاستراتيجية.

وتشتمل المنظومة على مزايا تقديرية وتحفيزية توفر لنخب الطلبة فرصاً للمنح الأكاديمية ومكافآت مالية، حيث يتوفر للطلبة الإماراتيين إمكانية الالتحاق ببعثات دراسية داخل وخارج الدولة ضمن أرقى الجامعات العالمية مع أولوية التوظيف للطلبة الذين حققوا المراتب الخمس الأولى في كل منهاج، كما يحصل الطلبة المقيمون على تسهيلات مادية لدى أفرع الجامعات الدولية في المناطق الحرة، وأولية إصدار الإقامة الذهبية لهم ولأسرهم.

منهجية توحيد النتائج

ولضمان المنافسة العادلة في احتساب التفوق ضمن مختلف المناهج الدراسية، تم تطبيق نظام إلكتروني ذكي لاحتساب وحصر نتائج الثانوية العامة في الإمارة، وإسنادها إلى منهجية علمية توحد نتائج المناهج الدراسية على تنوعها، وتحدد أوائل إمارة دبي، وذلك بالتنسيق بين هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي والمدارس الحكومية والخاصة، حيث تم تطوير هذه المنظومة وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأظهرت النتائج حصر 50 طالباً وطالبة من خريجي الثانوية العامة للعام الدراسي 2021-2022، منهم 25 طالباً إماراتياً و25 طالباً مقيماً، من مختلف المناهج التعليمية المستهدفة، حيث تم البدء بحصر نتائج خريجي المدارس الحكومية والخاصة في المنهاج الوزاري، ومن ثم نتائج الطلبة المتفوقين في المنهاج الأمريكي - المستوى المتقدم، ومنهاج البكالوريا الدولية، وكان آخرها نتائج خريجي المنهاج البريطاني التي صدرت في أواخر شهر أغسطس 2022 وتشمل الدفعة خريجي مسار الصف الثاني عشر للحاصلين على اعتماد وزارة التربية والتعليم للتخرج، وخريجي الصف الثالث عشر

طباعة