"سياحة الشارقة" تطلق الهوية المرئية الجديدة لـ "سد الرفيصة"

أطلقت "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" الهوية المرئية الجديدة لـ"سد الرفيصة"، إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية في المنطقة الشرقية لإمارة الشارقة، في خطوة تهدف لترسيخ مكانة الوجهة ودعم الحراك السياحي فيها، والترويج للمنتجات والتجارب والخدمات السياحية والترفيهية المتكاملة التي تقدمها، مضيفةً أنها تعمل على تنفيذ خارطة تفاعليه خاصة بالسد وبعدد من معالم مدينة خورفكان والربط بينهما.

وأفاد رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، خالد جاسم المدفع على هامش مؤتمر صحفي لحفل إطلاق الهوية المرئية الخاصة بـ "سد الرفيصة" بخورفكان امس بأن الهيئة تعمل على الترويج لمدينة خورفكان عالمياً  خصوصاً أن في مرحلة جائحة كورونا قد التفت عدد كبير من السياح والمقيمين للمسارات الجبلية بالمدينة والسدود وممارسة الأنشطة الترفيهية فيها بكثرة.

وأشار إلى أن  إطلاق الهوية المرئية الجديدة لسد الرفيصة، يأتي انسجاماً مع التوجهات في تعزيز مكانة إمارة الشارقة كوجهة سياحية رائدة وتأكيداً على رؤية الهيئة تجاه ترسيخ حضور الإمارة على خارطة السياحة العالمية، من خلال إبراز المقومات والإمكانات التي تتميز بها وجهات الإمارة، مع ما تقدمه من تجارب سياحية استثنائية ومتنوعة كالمغامرات والأنشطة البيئية والجبلية والبحرية وغيرها الكثير، مما يساهم بشكل كبير في زيادة أعداد الزوار والسياح القادمين للوجهة".

وتابع أن الهوية المرئية لـ"سد الرفيصة"  تم استلهام عناصرها  من  الطبيعة والبيئة المحيطة وأصالة المكان والموروث الثقافي لأهل المنطقة، والتي تنعكس في مضامين قصتها، وتعكس شغف محبي المغامرات والأنشطة الجبلية والرياضية وعشاق الثقافة والتاريخ والآثار والطبيعة، كما تحفز السياح والزوار على استكشاف آفاق رحبة وتقدم للجميع تجارب استثنائية وجديدة.

وأضاف المدفع: " تهدف هيئة الإنماء التجاري والسياحي من خلال إطلاق الهوية الإعلامية الجديدة إلى تحسين التجربة السياحية وتطوير منتجها بشكل دائم بالتعاون مع شركائها في القطاعين الحكومي والخاص، بما يدعم الخطط والجهود في الترويج لإمارة الشارقة، والمنطقة الشرقية خصوصاً كوجهة سياحية متكاملة، ويسلّط الضوء على ما تتمتع به الوجهة من مقومات طبيعية تزخر بالتاريخ والآثار والموروث الثقافي، مما يجعلها جاذبة للسياح والزوار على مدار العام. وتعتبر هذه الهوية المرئية، إضافة قيمة تثري محفظة (سياحة الشارقة) في مجال المرافق والمنشآت السياحية والترفيهية في الإمارة."

وقدمت الهيئة عرض لمحاور تطوير سد الرفيصة المتضمنة المنتج و وسائل الامن والسلامة والعناصر البيئية و الإدارة ، مؤكدة أنها قامت بدراسات حديثة للسد تتضمن نسب التلوث والاهتزاز بالإضافة لدراسات تحليلية لنظام البيئي ونظام مياه السدود وخزانات المياه كما يتم مراقبة السد بشكل عن طريق كاميرات مثبته يتم الرصد من خلالها للحفاظ نظافة المكان.

من جهتها قالت مدير بلدية خورفكان ،المهندسة فوزية راشد القاضي ، أن ادارتها تقوم بشكل مكثف في مراقبة الأماكن السياحية في المدينة للحفاظ عليها وعلى المظهر العام من خلال مراقبين ومفتشين يقومون بشكل دوري في زيارتها للتأكد من نظافتها وتقييد الزوار بالشروط المتبعة فيها حفاظاً على البيئة.

استراحة "سد الرفيصة"

وتعد استراحة "سد الرفيصة" واحدة من أجمل المشاريع البيئية وأكثرها جاذبية في المنطقة الشرقية بمدينة خورفكان، حيث تبلغ مساحة البحيرة أكثر من 82 ألف متر مربع بعمق يصل إلى 13 متراً، وتتضمن الاستراحة مجموعة من المرافق السياحية والخدمية ذات المستوى العالمي التي تلبي تطلعات الزوار المتنوعة.

ويقدم "سد الرفيصة" للزوار والسياح جولات في البحيرة بقوارب بمحركات، وأخرى بقوارب الكاياك التي تتيح لهم فرصة التجديف، وإطعام البط والطيور والسلاحف المائية، واستكشاف البحيرة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة بها.

طباعة