300 باحث عن عمل في الفجيرة يجرون مقابلات فورية

أقامت دائرة الموارد البشرية لحكومة الفجيرة بالتعاون مع «ماجد الفطيم» يومياً مفتوحاً لاستقطاب الكوادر الوطنية الباحثة عن الفرص الوظيفية في القطاع الخاص، بهدف توظيف 250 من الكوادر المواطنة الشابة، وتم إجراء مقابلات فورية لأكثر من 300 باحث وباحثة عن عمل.

وأفادت رئيسة قسم الباحثين عن العمل بالدائرة تهاني العبدولي، لـ«الإمارات اليوم» بأنه تم التواصل مع الباحثين عن العمل المسجلين في قاعدة البيانات التابعة للهيئة بفرص العمل المتاحة، والتي تتطلب شروطاً ميسرة وبسيطة تتمثل في الحصول على شهادة الثانوية العامة والتحدث باللغتين الإنجليزية والعربية، كما قامت المجموعة باستقبال عدد من طلبات الباحثين عن العمل الحاصلين على شهادات ما دون الثانوية العامة والتي سيتم إخضاعها لفترة تدريبية.

وأضافت العبدولي أنه تم إجراء المقابلات الفورية للوظائف الشاغرة، والتي كان معظمها من العنصر النسائي، كما تم تعريف الباحثين عن العمل بالفرص المتاحة وطبيعتها، مضيفة أن الدائرة تقوم بالتواصل المستمر مع باحثي العمل في الإمارة وتزويدهم بالفرص الوظيفية المتوافرة والأيام المفتوحة التي يقيمها عدد من الشركات الخاصة من فترة إلى أخرى.

من جهتها، أفادت متحدثة باسم «ماجد الفطيم» بأن الشركة تستهدف تعيين 250 منهم بنهاية الشهر الجاري، والتي لاقت إقبالاً رائعاً وصل إلى 500 من الشباب والشابات المواطنين الراغبين في الالتحاق بالقطاع الخاص، مشيرةً إلى أن الشركة استضافت عدداً من الفعاليات لتوظيف المواهب الوطنية بالتعاون مع دوائر وهيئات الموارد البشرية في دبي، أبوظبي، الشارقة والفجيرة بهدف استقطاب مختلف التخصصات والمهارات.

إلى ذلك، قالت المواطنة سلوى أكبر محمد، إن «الفرصة الوظيفية التي أجرت المقابلة لها تتناسب متطلباتها مع تخصصها، خصوصاً أنها ستخضع لفترة تدريبية لتطوير مهاراتها ولغتها الإنجليزية مقابل حافز مالي». وأكدت المواطنة مثايل أحمد أنها تلقت اتصالاً من دائرة الموارد البشرية يخبرها بوجود فرص وظيفية بالفجيرة، الأمر الذي دعاها للمجيء من أجل معرفة طبيعة الوظائف المتاحة.

طباعة