ضمن احتفال "إعلام دبي" بيوم العَلَم وبتنظيم براند دبي.. 4000 عَلَم تُشكِّل صورة رئيس الدولة في "حديقة الأَعلَام"

تلبيةً لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للاحتفال بـ "يوم العلم" في الثالث من نوفمبر ضمن التقليد السنوي الذي أقره سموه تقديراً لعَلَم الإمارات وما يرمز له من قيم ومعانٍ وطنية، احتفل مجلس دبي للإعلام، والمكتب الإعلامي لحكومة دبي و مؤسسة دبي للإعلام، ونادي دبي للصحافة، و"براند دبي"، الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بمناسبة يوم العَلَم وذلك في "حديقة الأعلام" التي ينظّمها سنويا "براند دبي" في شاطئ "كايت بيتش" في منطقة جميرا.

وتضم الحديقة في عامها التاسع 4000 عَلَم تُشكّل مجتمعة صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، احتفاءً بقائد مسيرة دولة الإمارات، وتأكيداً على اصطفاف شعبها وراء سموه في هذه المسيرة المباركة مُلتفين حول رايتهم التي أصبحت بفضل رؤية وتوجيهات سموه رمزاً للسلام والخير والنماء وباعثاً على الأمل والتفاؤل أينما حلّت في أي مكان حول العالم.   

وفي هذه المناسبة، أكدت سعادة منى غانم المرّي، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، أن الاحتفالية تؤكد القيم التي حملتها دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عندما وجه سموه بالاحتفاء بعلم الدولة كرمز لرفعتها بين الأمم والشعوب، معربة عن اعتزازها بأن أصبحت هذه الفعالية الوطنية معلماً رئيسياً من معالم الاحتفال بهذه المناسبة الغالية، ووجهة جذب للمواطنين والمقيمين وكذلك الزوار للمشاركة في الاحتفاء براية رفعها أبناء الإمارات في مختلف ميادين النجاح والتميز، بإنجازات كبرى لاقت إعجاب العالم وتقديره.  

وقالت سعادتها: "تحتفي حديقة الأعلام هذا العام بقائد مسيرة شهد لها العالم بالتفوق والريادة، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي تمكنت دولة الإمارات بفضل حكمته وتوجيهاته من بلوغ مراتب متقدمة في سباق التقدّم العالمي، ونجحت في تصدُّر مؤشرات التنافسية عالمياً ضمن العديد من القطاعات الحيوية، إذ تأتي احتفالية "حديقة الأعلام" هذا العام لتؤكد مدى الإعزاز والتقدير الذي يحمله أهل الإمارات والمقيمين على أرضها لشخص سموه ولتعكس رسوخ الأسس والقيم الرفيعة التي قام عليها صرح دولة الاتحاد ".
من جانبه، أكد محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للإعلام، أن يوم العلم يمثل مناسبة وطنية، لتأكيد قيم الانتماء للوطن، والولاء لقيادته الحكيمة التي حشدت كافة المقومات اللازمة لتحقيق رفعة شعب الإمارات ومنحه مكانته المستحقة بين الأمم صانعة المستقبل.  

وقال الملا: "في يوم العلم تتجلى وحدتنا وتلاحمنا للحفاظ على منجزات الوطن ومكتسباته الحضارية والإنسانية، كما نجدد عزمنا على مواصلة مسيرة العمل والعطاء، لكي تبقى راية دولة الإمارات عالية خفاقة على الدوام"، لافتا إلى أن إعلام دبي كان مواكباً للنهضة الشاملة التي طالت مختلف المجالات في دولتنا، مطلعاً بدوره في التعريف بإنجازاتها الحضارية الكبرى التي أوصلتها إلى مصاف العالمية، ومؤكدا مواصلة العمل على نقل رسالة الخير والسلام من الإمارات إلى العالم.
 
وتمثل حديقة الأعلام احتفالية وطنية مجتمعية مهمة تواكب أحد أبرز المناسبات الوطنية لدولة الإمارات وهو يوم العَلَم، باستقطاب آلاف الزوار سنوياً ممن يحرصون على المشاركة والتقاط الصورة التذكارية بين آلاف الأعلام التي تحيي تقليداً وطنياً يعكس قيم الانتماء للوطن والولاء لقيادته التي جعلت من دولة الإمارات نموذجاً مُلهِماً للتنمية ومنحتها كل مقومات التميز.  

وتحظى "حديقة الأعلام" بإقبال الجمهور إذ باتت إحدى أبرز المبادرات السنوية احتفاءً بعَلَم الدولة، باستقطابها أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين والزوار ومن مختلف الأعمار، وبكل ما ترمز له من قيم وطنية كبيرة، وما تتميز به من مستوى إبداعي رفيع، حيث يتم تطوير تصميم الحديقة كل عام بما يتناسب مع فكرة المشروع وهدفه الرامي إلى إبراز أهمية يوم العَلَم والاحتفاء برموزنا الوطنية الشامخة وبالإنجازات الكبرى لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتستقبل الحديقة زوارها بدء من 03 نوفمبر وتستمر حتى 15 ديسمبر 2022، ويمكن للزوار مشاركة صورهم المُلتقطة خلال زيارتهم للحديقة على منصات التواصل الاجتماعي عبر الهاشتاج #uaeflagday

طباعة