201 يوم متوسط الفصل في القضايا

«قضاء أبوظبي» تطبّق 14 مؤشراً عالمياً لتعزيز بيئة الأعمال

الدائرة كشفت في الملتقى الإعلامي عن تفوقها على أنظمة قضائية عالمية. من المصدر

كشفت دائرة القضاء في أبوظبي عن تفوق أبوظبي على العديد من الأنظمة القضائية العالمية في محور زمن التقاضي، حيث بلغ متوسط عدد الأيام للفصل في الدعوى التجارية إلى 201 يوم، مقابل 300 في أفضل النظم الآسيوية، و400 يوم في النظم الأوروبية، مشيرة إلى تطبيقها 14 مؤشراً عالمياً لدعم التنافسية وتعزيز بيئة الأعمال في الإمارة، جاء ذلك خلال الملتقى الإعلامي الذي نظّمته الدائرة، تحت عنوان «دور النظام القضائي في تعزيز ممارسة الأعمال والتنافسية في إمارة أبوظبي».

وأكد رئيس محكمة أبوظبي التجارية، المستشار سلطان النيادي، أن النظام القضائي في أبوظبي يعزز التنافسية، ويلعب دوراً أساسياً في دعم الاستثمار وتشجيعه، وخلق التنافسية، من خلال الإجراءات القضائية السريعة والمبسطة، والأحكام والقرارات التي تصدرها، من مؤشرات تعزيز التنافسية.

وأوضح أن النظام القضائي في أبوظبي يتبنى أرقى الممارسات العالمية، ويسهم في خلق بيئة أعمال جاذبة للاستثمار، وتحرص الدائرة على تعزيز القوة التنفيذية للعقود، وتقليل الوقت المستغرق، سواء في إتمام المعاملات أو التقاضي، باعتباره جزءاً أساسياً من جودة العدالة، وذلك ضماناً لتسريع دورة الأعمال، وبالتالي تعزيز القوة التنافسية.

فيما قال مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي في دائرة القضاء، عبدالله سيف زهران، إن تنافسية النظم القضائية، تقاس عبر ثلاثة محاور، تشمل زمن التقاضي، وجودة العمليات القضائية، إضافة إلى كلفة الدعوى والرسوم، حيث يتم قياس الفترات الزمنية بين مرحلة القيد ومرحلة التقاضي، ومرحلة التقاضي حتى مرحلة التنفيذ، ومرحلة التنفيذ، فيما يتطرّق محور جودة العمليات للتقيد بالمعايير المثلى لتنفيذ الإجراءات، واستخدام الأنظمة الإلكترونية والتحول الرقمي والذكي في المحاكم، كما تقاس تكاليف التقاضي على المراجعين من مرحلة القيد وحتى صدور الحكم في كل مراحل الدعوى.

وكشف زهران عن تطبيق الدائرة 14 مؤشراً عالمياً لدعم التنافسية، وتعزيز بيئة الأعمال، تشمل القضايا المتأخرة، والأوامر على العرائض، وأوامر الأداء، ودقة موعد الجلسات، وأحكام محكمة الاستئناف المؤيدة نقضاً، والأحكام الابتدائية التي تم تأييدها استئنافاً، والدعاوى التي تم الفصل فيها من قبل المحاكم الابتدائية خلال المدد الزمنية المحددة.

وتابع أن بقية المعايير تتضمن إنجاز الملفات التنفيذية في الوقت المحدد، والدعاوى التي تم الفصل فيها في المحاكم الابتدائية، والدعاوى التي تم الفصل فيها في محاكم الاستئناف، وفصل الدعاوى البسيطة في جلسة واحدة، والدعاوى التي تم الفصل فيها خلال 100 يوم، والدعاوى التي تم الفصل فيها خلال 10 جلسات، والدعاوى التي تم الفصل فيها من قبل محاكم الاستئناف في الوقت المحدد.

تطوّر أساليب التبليغ

أفادت كلودي فيرونيكا سيرون، من دائرة الخبراء الأجانب، بدائرة القضاء أبوظبي، عن تطور أساليب التبليغ في الدعاوى، حيث يتلقى الآن أطراف النزاع التجاري إعلانات المحكمة عبر الرسائل القصيرة، التي تتضمن إخطار المدعى عليه بالدعوى، وروابط الدفع، وروابط حضور الجلسات عن بُعد، بينما كان يتم التبليغ قديماً اعتماداً على معلن مُفوض بتبليغ الإعلان شخصياً.

طباعة