حَمَلة بطاقة الشؤون الاجتماعية وكبار المواطنين وأصحاب الهمم

استثناء 3 فئات من قطع الكهرباء والماء عن منازلهم

صورة

أكد مدير عام «الاتحاد للكهرباء والماء»، محمد محمد صالح، أنه يتم استثناء ثلاث فئات في المجتمع من قطع خدمة الكهرباء والماء عن منازلهم حال تأخرهم عن السداد أو تراكم الفواتير عليهم، هم: حملة بطاقة الشؤون الاجتماعية، وهي فئة من المستهلكين يتم تحديث قوائمها بشكل شهري بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، إضافة إلى كبار المواطنين وأصحاب الطلبات المقدمة في هذا الشأن، وأصحاب الهمم وبعض الحالات الصحية التي تقدم طلبات مرفقاً بها التقارير الطبية اللازمة.

وأوضح، لـ«الإمارات اليوم» أنه يتم الحرص على التواصل مع الفئات الثلاث شهرياً في حال عدم السداد لتوضيح موقف حساباتهم، علماً أن هذا الاستثناء مشروط بعدد ثلاث فواتير أو إجمالي متأخرات تصل إلى 5000 درهم حداً أقصى.

وأشار إلى أن الاتحاد للكهرباء والماء لديها آلية لتقسيط الفواتير المتراكمة على المستهلكين ضمن التسهيلات الاستثنائية التي تقدمها لكن وفق شروط محددة. وتابع أنه في حال أراد أي مستهلك تنطبق عليه الشروط تقسيط الفواتير الدخول للموقع الإلكتروني وتقديم طلب للتقسيط عبر آلية الخصم المباشر، حيث يتم دراسة الحالة ومنح المستهلك هذه الميزة في حال استحقاقها تحت إشراف مدير إدارة سعادة المتعاملين بالمنطقة المعنية بالمستهلكين.

وأوضح أن الاتحاد للكهرباء والماء أطلقت المرحلة الثانية من مشروع العدادات الذكية في الإمارات الشمالية، والذي يركز على ربط العدادات الذكية التي تم تركيبها بالنظام لدى الاتحاد للكهرباء والماء، على أن يتم أخذ قراءاتها بشكل تلقائي عن بعد ودون أي تدخل بشري، إذ إنه سيتم ربط ما لا يقل عن 10% من إجمالي العدادات الموجودة على الشبكة قبل نهاية العام الجاري 2022.

وأوضح أن الاتحاد للكهرباء والماء قامت بتركيب 500 ألف عداد ذكي للماء والكهرباء في الإمارات الشمالية من إجمالي 70% من العدادات المسجلة لديها، منذ إطلاق المشروع وحتى الآن. وتابع أن مشروع العدادات الذكية يستهدف جميع الحسابات المسجلة على شبكة الاتحاد للماء والكهرباء بلا استثناء، فالحسابات الجديدة يتم إطلاقها مع هذا النوع من العدادات تلقائياً، في حين يتم العمل على العدادات الميكانيكية الحالية بطريقة مرحلية بهدف الوصول إلى شبكة عدادات ذكية بالكامل بحلول عام 2026.

وأضاف أن العدادات الذكية ستتيح للمستهلك نفسه التعرف إلى نمطه الاستهلاكي ومراقبته، وبالتالي تقنينه وتوجيهه، إضافة إلى مزايا جديدة سيتم تفعيلها تباعاً مع التقدم في تنفيذ المشروع.

500

ألف عداد ذكي للماء والكهرباء تم تركيبها في الإمارات الشمالية من إجمالي 70% من العدادات المسجلة.

طباعة