البعد الثقافي والتراثي حاضر في احتفالات الشارقة باليوم الوطني

صورة

عقدت لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني اجتماعاً لمناقشة التحضيرات لاحتفالات عيد الاتحاد الـ 51 للدولة، ابتداءً من يوم العلم في الثالث من نوفمبر، وتستمر فترة الاحتفالات من 24 نوفمبر إلى 3 ديسمبر 2022، على امتداد مدن إمارة الشارقة كافة، وفي أبرز وجهاتها السياحية والثقافية والوطنية، وذلك بحضور أعضاء اللجنة وفي مقدمتهم رئيس اللجنة خالد جاسم المدفع، ونائب رئيس اللجنة، طارق النقبي، وسالم الغيثي، مدير تلفزيون الشارقة وباقي أعضاء اللجنة من رؤساء المجالس البلدية في البطائح، ودبا الحصن، والذيد والحمرية وكلباء ومليحة وخورفكان والمدام.
وتوَجّه المدفع، بالشكر للمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة برئاسة سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد، نائب حاكم الشارقة، على رعايته ودعمه لجهود الاستعداد لاحتفالات اليوم الوطني، ورحب بأعضاء اللجنة ومجالس البلديات والجهات المعنية في الإمارة، وبذلهم كل جهد ممكن في سبيل إنجاح هذا الاحتفالية الوطنية.
وأكد على أهمية تبادل الخبرات بين أعضاء اللجنة من أجل تركيز الجهود على تطوير الأنشطة والبناء على ما تراكم من خبرات سابقة وحالية والانطلاق منها إلى منجزات أكبر وأكثر إبهاراً لحضور الاحتفالات من مواطنين ومقيمين وزوار، والذين ينتظرون كل عام هذه المناسبة بفارغ الصبر نظراً لما تعنيه لهم ولعائلاتهم.
وشدّد أعضاء اللجنة على البعد الثقافي والتراثي لهذه الاحتفالات والتي تحضرها عائلات بأكملها من المواطنين والوافدين العرب والأجانب، لتكون مناسبة لذكريات جميلة يحملها الصغير والكبير معه، فتكون الفرحة فرحتان، فرحة عيد الاتحاد، وفرحة العائلات بالاجتماع وحضور الأنشطة الفريدة والتي تعكس ثقافة وتراث الإمارات.
واستعرض أعضاء اللجنة استعدادات الاحتفالات التي تتوزع على مسرح المجاز ومدرّج خورفكان بالأمسيات الموسيقية لكل من الفنانتين لطيفة وبلقيس في 26 نوفمبر والفنانين عيضة المنهالي وديانا حدّاد في الثالث من ديسمبر، ومنتزه الشارقة الوطني، وحديقة مليحة العامة، وجزيرة الحصن والخروس في دبا الحصن، وسوق شرق، ووادي الحلو ومناطق مختلفة من كلباء، والحدائق والأحياء السكينة في البطائح، ومناطق مختلفة من المدام، وفي حصن الذيد، وقرية التراث في الحمرية.

طباعة