سماء الإمارات تشهد كسوفاً غداً وتحذير من النظر للشمس

صورة

أفاد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفلك، إبراهيم الجروان، أنه من المتوقع أن تشهد دولة الإمارات والجزيرة العربية ومناطق الشرق الأوسط و أوروبا وغرب روسيا وشمال شرق أفريقيا  ظاهرة كسوف جزئي للشمس يوم 25 أكتوبر  2022، وسيشاهد الكسوف جزئياً في الإمارات بنسبة  تقارب 50% من قطر القمر،  أو تقارب 40 % من مساحة القمر و هي نسبة ما سيحجبه قرص القمر من قرص الشمس، و هو ما قد تصل إلى نحو 86% في شمال سيبيريا.

 سيبدأ الكسوف في دولة الإمارات الساعة 14:42 فيما ستكون ذروته عند الساعة 15:51 وسينتهي عند الساعة 16:54 بالتوقيت المحلي للإمارات.

وأشار إلى  أن الكسوف الشمسي المقبل الذي ستشهده دولة الإمارات سيكون في 2 أغسطس 2027.

فيما ستبدأ الظاهرة الفلكية على كوكب الأرض من الساعة 08:58. إلى الساعة 13:02 فيما ستكون ذروة الكسوف الساعة 11:00  بالتوقيت العالمي.

 ويشاهد  على الأرض  بنسب متفاوتة أقصاها قرب شمال سيبيريا، و تتناقص النسبة بالابتعاد عن هذا الموقع فيما لن يشاهد في النصف الجنوبي من الأرض أو الأمريكيتين .

ونبه الجروان أن رصد أو النظر إلى  الشمس بالعين المجردة أمر له أضراره الصحية على العين خاصة وقت الظهيرة حيث قد تتسبب بعمى مؤقت و أضرار على شبكية العين،  و هذه الأضرار عامة عند النظر إلى الشمس بالعين المجردة بصورة عامة ،و ظاهرة الكسوف الشمسي قد تشد الانتباه نحو ذلك.

و لرصد الظاهرة يجب استخدام نظارات شمسية أو ألواح زجاجية قاتمة خاصة برصد الشمس كتلك التي تستخدم في عملية لحام المعادن على أن لا تقل درجتها عن 12.

طباعة