شرطة دبي تدعو السائقين إلى توخّي الحذر من الضباب

شرطة دبي طالبت السائقين باتّباع إجراءات السلامة خلال الضباب. من المصدر

دعت شرطة دبي السائقين إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر، وتخفيض السرعات أثناء القيادة خلال تشكّل الضباب، مشيرة إلى أن الضباب الكثيف يؤدي إلى تدني مستوى الرؤية الأفقية على الطرق، ما قد يتسبب في وقوع حوادث السير بين عشرات المركبات التي تُخلف وراءها خسائر بشرية ومادية، في حال لم يلتزم السائقون بالنصائح والارشادات التي تطلقها الجهات المعنية في الدولة.

وقال مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، اللواء سيف مهير المزروعي، إنه يتوجب على السائق التأكد من حالة الطقس، خصوصاً في هذه الفترة من السنة التي يتشكل فيها الضباب، وذلك من خلال الاطلاع على وسائل الإعلام المُعتمدة والجهات المختصة في الدولة، لتفادي الحوادث المرورية الخطرة. وشدد على خطورة حوادث الضباب لما تسببه من وفيات وإصابات وخسائر مادية، حيث تكون في مجملها حوادث اصطدام بسبب عدم ترك المسافة الكافية بين المركبات، وعدم الالتزام بخفض السرعات أو حتى التوقف إلى جانب الطريق عند انخفاض مستوى الرؤية الأفقية.

وأشار إلى ضرورة اتباع إجراءات السلامة أثناء القيادة في الضباب، والتي تتمثل في خفض السرعة، وترك المسافة الكافية بين المركبات، واستخدام جميع المركبات للأنوار في ساعات الصباح الباكر، وتجنب محاولة تجاوز المركبات الأخرى وتغيير المسارات إلا في حالة الضرورة، مع الالتزام بالإشارات الدالة للانعطاف، وعدم استخدام الأضواء العالية التي تعيق الرؤية للسائقين الآخرين، وعدم استخدام الإشارات الأربع أثناء القيادة، وعدم الانشغال بغير الطريق، وتجنب الوقوف وسط الطريق في حال التعرض لحادث بسيط، وكذلك الخروج إلى العمل بوقت كافٍ تفادياً للتوتر الذي يصيب السائقين في حالة التأخير أو وجود الازدحامات المرورية.

ولفت المزروعي إلى أن الدوريات المرورية ستكثف من وجودها خلال هذه الأوقات في الشوارع الخارجية لغرض التنبيه على السائقين بتخفيف السرعات، وكذلك القيام بعملية مسح على طول امتداد تلك الشوارع، لمنع وقوف المركبات على كتف الطريق والعمل على إبعادها إلى خارج حرم الطريق بعيداً عن مسار السيارات لمنع تعرّضها للحوادث، منوهاً إلى كثرة الحوادث التي تقع نتيجة توقف المركبات على جانبي الطريق.

وأضاف أن الدوريات المرورية ستتولى الإشراف على تحويل حركة الشاحنات إلى الاستراحات المخصصة لها، ومنعها من السير خلال أوقات الضباب لتلافي المخاطر التي قد تسببها نتيجة القيادة ببطء.

 

طباعة