بتكلفة تفوق المليار درهم ..

حمدان بن زايد يتفقد مشاريع إنشاء الطرق والبنية التحتية للأراضي السكنية في مدينة زايد وليوا

قام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بتفقد عدد من المشاريع المعتمدة لإنشاء الطرق والبنية التحتية للأراضي السكنية ومخططات المساكن المستقبلية في مدينة زايد وليوا بمنطقة الظفرة.

وتوفر هذه المشاريع الطرق الاسفلتية وإنارة الشوارع بالإضافة الى كافة خدمات البنية التحتية التي تتضمن انشاء شبكات تصريف مياه الأمطار وشبكات تزويد الماء والكهرباء والاتصالات ومكافحة الحرائق وشبكة الصرف الصحي.

كما تتضمن انشاء ممرات مشاة ومسارات دراجات هوائية ومواقف للسيارات بالإضافة الى شبكة الري واعمال الزراعة.

ويبلغ إجمالي عدد الأراضي السكنية المستفيدة من هذه الخدمات حوالي 1421 قطعة وبتكلفة بلغت نحو مليار و277 مليون درهم وتقوم بإنجازها بلدية منطقة الظفرة بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان.

واستهل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان جولته في مدينة زايد بتفقد مشروع تأهيل البنية التحتية للأراضي التجارية في حوض 3 والذي تم إنجازه بتكلفته 45 مليون درهم ويضم 100 أرض سكنية.

كما تفقد سموه سير العمل في مشروع انشاء البنية التحتية في حوض 21 والذي يضم 183 قطعة أرض سكنية وبتكلفة بلغت 160 مليون درهم.

واطلع سموه على خطط انشاء البنية التحتية في الحوض 20 الذي يضم 93 أرضا وحوض 22 الذي يضم 242 أرضا بالإضافة الى 212 مسكنا بتكلفة لتنفيذ اعمال البنية التحتية بلغت 431 مليون درهم.

وشملت جولة سموه مشروع البنية التحتية للأراضي السكنية في محضر الييف في ليوا والذي يضم 231 أرضا سكنية ومن المتوقع الانتهاء منه في أبريل 2023 وبتكلفة بلغت 240 مليون درهم.

واستمع سموه خلال الجولة التفقدية إلى شرح حول أعمال البنية التحتية الخاصة بالمشاريع والمواصفات المعتمدة والمعايير التي يتمتع بها تصميم البنى التحتية وفقاً لأعلى معايير الاستدامة والتقنيات الحديثة.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن "دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ”حفظه الله" تسعى إلى أن توفر السكن الكريم لكافة مواطنيها وفقاً لأعلى المعايير بما يتوافق مع متطلباتهم الخاصة وبما يسهم في تحقيق الاستقرار للأسرة المواطنة ويوفر لها أفضل الخدمات".

كما اكد سموه أهمية أن يكون المواطن الإماراتي مستقراً في أسرته ومجتمعه وفقاً لأعلى معايير الرفاهية ..لافتاً إلى أن تلك المشاريع تلبي تطلعات المواطنين وتحقق احتياجاتهم الاقتصادية والتنموية والاجتماعية وتحافظ على استقرار المواطنين ونمائهم ورخائهم ويسهم في تلبية متطلبات التقدم والتطور الذي تشهده منطقة الظفرة.

ونوه سموه بجهود بلدية منطقة الظفرة وهيئة أبوظبي للإسكان وشركائهما من الجهات المختصة بالإمارة في إنجاز المشاريع وترجمة التوجيهات والقرارات السامية للقيادة الحكيمة من خلال تقديم الخدمات الإسكانية.

من جانبه قال سعادة الدكتور محمد راشد الهاملي مدير عام هيئة ابوظبي للإسكان إن المواطن يعتبر الأولوية الأولى لدى صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله” وأن القيادة الرشيدة حريصة على الاستقرار الاسري والاجتماعي للأسر المواطنة.

وأكد الهاملي أن هيئة ابوظبي للإسكان تعمل بناء على التوجيهات السامية والمتابعة الكريمة من القيادة الرشيدة على توفير كافة السبل لتحقيق جودة حياة للمواطنين من خلال انجاز كافة المشاريع الاسكانية والمرافق الخدمية في الاحياء السكنية بما يحقق الراحة والاستقرار للأسر
وتحقيق الترابط الاجتماعي ..مضيفا أن المشاريع الاسكانية والبنى التحتية تعتبر من أهم الركائز لتحقيق التنمية والازدهار للمجتمعات.

رافق سموه خلال الجولة معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في ابوظبي وسعادة الدكتور محمد راشد الهاملي مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان وسعادة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب
سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة ناصر محمد المنصوري وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة محمد علي الشدي المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة والمهندسة عفراء خلفان الهاجري مدير إدارة المشاريع في هيئة أبوظبي للإسكان.

طباعة