فعاليات الاحتفال بمرور 50 عاماً على العلاقات الإماراتية المصرية تنطلق 26 أكتوبر الجاري في القاهرة

صورة

أعلنت حكومتا دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية عن الاحتفاء بمرور 50 عاماً على تأسيس العلاقات الإماراتية المصرية عبر تنظيم احتفالية كبرى تحت شعار «مصر والإمارات قلب واحد»، تتضمن أجندة متنوعة من الفعاليات خلال الفترة ما بين 26 ولغاية 28 أكتوبر الجاري، تستضيفها القاهرة، بحضور وزراء من حكومتي البلدين، وأكثر من 1800 شخصية من كبار المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين والمثقفين والمبدعين والإعلاميين.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء محمد عبدالله القرقاوي أن العلاقات المصرية الإماراتية تمثل نموذجاً متميزاً للعلاقات الثنائية بين الدول وهي علاقات قامت على التكامل وتعزيز المصالح المشتركة، ونسجت روابط الأخوة الراسخة بين البلدين قيادة وشعباً لتصبح بمثابة نموذج في العلاقات وانعكس صداها وأثرها في مختلف المجالات وعلى كافة مستويات التعاون.

وقال: «روابط الأخوة والصداقة الراسخة أرسى دعائمها الوالد المؤسس زايد مع مصر.. وتشهد اليوم تحت قيادة الشيخ محمد بن زايد والرئيس عبدالفتاح السيسي مزيداً من الزخم والازدهار».

وأكد أن «مصر والإمارات قلب واحد.. شعار يترجم خمسة عقود من الاعتزاز والشراكة الشاملة بين البلدين الشقيقين».

وأضاف القرقاوي: «التعاون الاقتصادي يقود قاطرة العلاقات الراسخة بين البلدين، فالإمارات أكبر مستثمر في مصر على مستوى العالم».

وأوضح: «هناك آفاقاً واعدة تنتظر العلاقات المصرية الإماراتية، تعود آثارها بالخير والازدهار على شعبي البلدين، وتنظيم هذه الاحتفالية المتميزة، هو بمثابة رسالة محبة وتقدير واعتزاز، واختيار شعار مصر والإمارات قلب واحد يترجم خمسة عقود من المحبة والاعتزاز بروابط الأخوة وعلاقات التعاون والشراكة الشاملة بين البلدين الشقيقين».

من جانبها أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية الدكتورة هالة السعيد أن إقامة الاحتفالية يعكس عمق العلاقات بين البلدين وحرص القيادة على تعميق هذه العلاقات القوية المتينة على مستوى الحكومتين والشعبين، مشيرة إلى توجيهات القيادة السياسية المصرية بتعميق التعاون مع دولة الإمارات في جميع المجالات، وعلى رأسها المجال الاقتصادي لاستغلال الفرص الواعدة للتعاون بين البلدين وتحقيق مصالح الشعبين وبناء نموذج يحتذى به على مستوى العلاقات العربية.

كما أكدت حرص مصر على استمرار الشراكة الاستراتيجية مع دولة الامارات، مشيرة إلى التعاون في مجال إنشاء مراكز الخدمات الحكومية المتميزة ومنها مركز خدمات مصر في أسوان، وملف بناء القدرات الحكومية في مجالات تعزيز ثقافة الابتكار في العمل والتوجيهات الاستراتيجية لاستشراف المستقبل وكذلك استراتيجية الاتصال الحكومي، والتعاون في جائزة مصر للتميز الحكومي على مدار السنوات الماضية.

وحول مجالات التعاون بين البلدين، أكدت السعيد الرغبة في فتح آفاق جديدة، مشيرة إلى التعاون الاستثماري بين البلدين في إطار صندوق مصر السيادي، حيث تأتي المنصة الاستراتيجية المشتركة بين صندوق مصر السيادي وشركة أبوظبي القابضة ضمن أهم الفرص الواعدة للاستثمار المشترك، والتي تمت تحت مظلة البروتوكول الموقع في 2019 لضخ استثمارات مشتركة تصل إلى 20 مليار دولار لتنفيذ مشروعات اقتصادية وتنموية.

• الاحتفالية تحت شعار «مصر والإمارات قلب واحد» تتضمن أجندة متنوّعة من الفعاليات.


أجندة متنوعة ضمن فعاليات الاحتفال

■■ منتدى اقتصادي بمشاركة وزراء في حكومتي دولة الإمارات ومصر وشخصيات ورجال أعمال وحضور شركات من البلدين.

■■ منتدى ثقافي بحضور شخصيات إعلامية وثقافية وفنية يتضمن استعراض تاريخ العلاقات وآفاق التعاون المشترك.

■■ إعادة إحياء الحفل المميز «أم كلثوم في أبوظبي»، والذي أقيم في عام 1971 في إمارة أبوظبي ضمن الفعاليات وبطابع جديد.

■■ جلسات نقاشية حول تاريخ الإعلام الإماراتي المصري، وتاريخ العلاقات السياسية.

■■ جلسات حوارية مع عدد من الدبلوماسيين الإماراتيين والمصريين، ونخبة من الإعلاميين من القطاع الحكومي والخاص في الدولتين.

طباعة