استقطب أكثر من 19 ألف زائر

اختتام النسخة السابعة من آيسنار أبوظبي 2022

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اختتمت في مركز أبوظبي الوطني للمعارض فعاليات النسخة السابعة من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر (آيسنار أبوظبي 2022)، والتي نظمتها مجموعة أدنيك بالتعاون مع وزارة الداخلية وبالشراكة الإستراتيجية مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

وسجلت هذه النسخة مشاركة قياسية، إذ استقطبت أكثر من 19 ألف زائر، وبزيادة قدرها 15% عن الدورة السابقة، فيما زادت المساحة المخصصة للعروض بنسبة 15% مقارنة بالدورة السابقة للمعرض عام 2018، أما عدد الشركات العارضة فقد استقطب المعرض شركات من 33 دولة حول العالم بزيادة 121% عن الدورة السابقة، وكانت نسبة الشركات التي تشارك لأول مرة في المعرض 8%، بينما استحوذت الشركات الوطنية على 34% من إجمالي العارضين.

وشارك في نسخة هذا العام 120 وفداً رسمياً من جميع أنحاء العالم في زيادة بنسبة 20% بالمقارنة مع الدورة السابقة، بما فيها وفود من المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، وجمهورية سنغافورة، وجمهورية مصر العربية، واليونان، جمهورية العراق، والجمهورية الإيطالية، وجمهورية إثيوبيا، بالإضافة إلى وفد من منظمة الإنتربول.

واستمتع الجمهور بعرض "رجل في الوسط" الذي تم تقديمه ضمن فعاليات اليوم الثاني والثالث من المعرض، ويعاد عرضه 3 مرات في اليوم، ويمثل سيناريو لتهديد سيبراني على مدينة يستهدف القطاعات والمنشآت الحيوية، حيث يبرز دور الجهات المختصة في التعامل الاحترافي مع التهديد، ويستعرض الآثار السلبية المصاحبة له من حرائق وحوادث وتسرب للمواد الخطرة، ويظهر جانب من جهود دولة الإمارات العربية المتحدة وسعيها لتعزيز الأمن والحماية المجتمعية.

وقال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك: "تعد النسخة السابعة من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر (آيسنار أبوظبي 2022) استثنائية بكل المقاييس، فقد شهدت زيادة في عدد الشركات العارضة بنسبة 121%، وارتفاع المساحة المخصصة للعروض بنسبة 15%، واستقطبت أكثر من 19 ألف زائر، هذه الأرقام تشكل قصة نجاح جديدة تضاف إلى سجل مجموعة أدنيك في تنظيم واستضافة كبرى الفعاليات في عدد من القطاعات الحيوية والمهمة تماشياً مع جهودها لتعزيز مكانة الإمارة كونها مركز إقليمي وعالمي للأحداث الكبرى، ومكانة مجموعة أدنيك كواحدة من أبرز اللاعبين الدوليين في قطاع المعارض والمؤتمرات من خلال تنظيمها وجذبها لأهم الأحداث العالمية الكبرى".

وأعرب اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، عن شكره وتقديره لجميع الشركاء، وكل المساهمين في إنجاح هذا الحدث الدولي الهام، مؤكداً الدور البارز الذي لعبه المعرض كونه منصة عالمية جمعت هذه الكوكبة من المؤسسات والشركات، التي اجتمعت في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة.

 وقال "إننا فخورون بما تحقق من منجزات على صعيد المشاركات واللقاءات وجلسات النقاش  والعروض المصاحبة لمعرض آيسنار أبوظبي 2022 والتي تمحورت حول أفضل السبل والمعايير المستخدمة حول العالم في مجالات الأمن بكافة أشكالها، والحماية والوقاية المجتمعية، مشيراً إلى أن هذا النجاح يعد دافعاً لبذل المزيد من الجهود لتحقيق استدامة التميز في مسيرة هذا المعرض الدولي".
 
وبدوره، قال سعيد المنصوري، الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال للفعاليات التابعة لمجموعة أدنيك: "حققت نسخة هذا العام من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر مشاركة قياسية على المستويات كافة، ونقدر دعم شركائنا من القطاعين العام والخاص، وعلى رأسهم وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، الذين ساهموا بشكل كبير في نجاح المعرض وتعزيز مكانته كوجهة للمختصين في قطاع الأمن الوطني السيبراني من جميع دول العالم.  
 
12 ورشة عمل رفيعة المستوى في اليوم الأخير

وشهد اليوم الثالث والأخير 12 ورشة عمل رفيعة المستوى، بدأت بمختبر الابتكار لشرطة أبوظبي، وتلتها كلمة رئيسة لسعادة الدكتور ناصر حميد النعيمي مدير عام مركز إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالإنابة، حول تأسيس مركز محلي لإدارة الأزمات في إمارة أبوظبي، ثم ورشة عمل بعنوان "إعادة تصور المدن الآمنة في عالم متصل بشكل متزايد" قدمها المهندس عارف محمد الجناحي مدير إدارة الهندسة الأمنية بمؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية بدبي.


واشتمل اليوم الأخير على ورشة عمل سلط خلالها السيد الويسيوس شينج، رئيس قسم الأمن في هواوي الإمارات، الضوء على السياسات الحالية للأمن السيبراني والتطور المتسارع للمخاطر السيبرانية، وورشة عمل أخرى بعنوان "المرونة الإلكترونية في الاقتصادات النامية -تعزيز التحول الرقمي الآمن" قدمها عارف حسن مدير الحسابات الاستراتيجية، يو إل، وتلتها ورشة بعنوان "أمن الاتصالات والبيانات والبنية التحتية للعمل عن بُعد والمدينة الذكية" قدمها أندرو دولجانو، نائب الرئيس لإدارة المنتجات الإستراتيجية وتطوير الأعمال في شركة كاتم، ومن ثم ورشة عمل رفيعة المستوى حول "آثار تغير المناخ على الأداء المستقبلي للدفاع المدني" قدمها المقدم د. إبراهيم المرزوقي مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي في هيئة أبوظبي للدفاع المدني.

وشهد اليوم الأخير أيضاً جلسة حوارية بعنوان "المضي نحو الأمام: الحفاظ على الأصول والتصدي للتهديدات السيبرانية المحتملة" شارك فيها جون بيكنيرم الرئيس التنفيذي لشركة هورايزن تكنولوجيز، وأثول توماس ريتشارد ييتس، أستاذ مساعد العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة خليفة، وأندرو دولجانو، نائب الرئيس لإدارة المنتجات الإستراتيجية وتطوير الأعمال في شركة كاتم، وكذلك الدكتور أكسل واي بوشمان، المدير التنفيذي لمختبر واثق.

وتلتها ورشة عمل بعنوان "مسيرة القرصنة" قدمها البروفيسور بول دبليو بوتيت، مساعد أستاذ علوم الحاسوب، والأمن السيبراني في كلية جنيف بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعدها ورشة عمل حول الذكاء الاصطناعي ودعم القرار الذكي لنظام إدارة الحوادث ومنصة الإجراءات المتكاملة، عرضها المقدم مهندس سالم هاشم الحبشي مدير إدارة السلامة العامة بهيئة أبوظبي للدفاع المدني.

واختتمت ورش العمل رفيعة المستوى التي استضافها معرض آيسنار بورشة عمل بعنوان “توظيف الروبوتات والمركبات الكهربائية للاستجابة للطوارئ" شارك فيها محمد بني هذيل المؤسس والرئيس التنفيذي  الشريك، القدرة العالمية لتمثيل الشركات، وأخيراً مقابلة بعنوان "إنجاز المزيد بموارد أقل: مواجهة تحدي الموارد من خلال التكنولوجيا في حماية البنية التحتية" شارك فيها ربيع بو راشد، الرئيس التنفيذي لشركة "فيدز" لحلول الدرونز.

طباعة