سيف بن زايد يشهد عرض "رجل في الوسط".. سيناريو أمني لهجوم سيبراني خارجي

صورة

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، عرض آيسنار أبوظبي 2022 " رجل في الوسط " ضمن فعاليات المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر (آيسنار أبوظبي 2022) الذي تستضيفه أبوظبي ويمثل منصة عالمية للمؤسسات والشركات العاملة في مجالات الأمن الوطني والسيبراني والحماية والوقاية المجتمعية.

وتجول سموه وكبار الحضور في المعرض الدولي ، واطلع سموه على ما تقدمه الأجنحة والمنصات المختلفة من تقنيات ومشاريع ومبادرات تقدم حلولاً للتحديات الحالية والمستقبلية والمستندة للعلوم المتقدمة وتكنولوجيات الذكاء الاصطناعي.

وزار سموه أجنحة توازن ومجموعة الوصل التجارية و "G42 " وإيدج " وجناح منظمة الشرطة الدولية الجنائية " الإنتربول "  و "كوبويبس " وسيكورو للأنظمة الأمنية  و أكاديمية الإمارات العربية المتحدة K9 العالمية حيث استمع سموه لشرح من مسؤولي هذه الأجنحة عن ما تقدمه مؤسساتهم من مبادرات ومشاريع تعزز الأمن والحماية والوقاية وفق تقنيات مستحدثة ومتطورة وتمثل إضافات نوعية في هذه المجالات.

وكان سموه قد استهل زيارته للمعرض بحضور العرض الحي " رجل في الوسط " والذي يظهر جهود الجهات الحكومية المعنية في تعزيز الأمن والحماية من خلال مواجهة سيناريو أمني متكامل يمثل هجوم سيبراني عالي المستوى وتهديدات مصاحبة وأثار وتحديات يخلفها هذا الهجوم  وهنا تبرز قدرة الفرق على التعامل مع كافة التهديدات والتحديات والقدرة على إعادة الهدوء والاستقرار وضبط الأمن والحركة المرورية والإسعاف والإنقاذ وإدارة الأزمات والتعامل مع كافة الحالات الطارئة ، كما تم عرض موسيقي مشترك للفرق الشرطية الدولية والمحلية.

ويتضمن العرض سيناريو أمني لهجوم سيبراني من الخارج  يستهدف البنية التحتية للمنشآت الحيوية وتعطيل أنظمة المرور والكهرباء،  ويتسبب في حرائق و تسرب لمواد كيميائية ، ليظهر كيفية تعامل الجهات المختصة مع كافة التهديدات المصاحبة للهجوم من فرق الإسعاف الوطني و الدفاع المدني وفريق التعامل مع المواد الخطرة CBRN  والفرق الشرطية والمرورية ، كما يظهر الأجهزة  والمركبات والأدوات التقنية المتطورة التي تستخدم مع الجهات المعنية ضمن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة وسعيها لتكون المكان الأكثر أمناً على وجه الكرة الأرضية.

فعاليات متواصلة للحدث العالمي

وشهد اليوم الثاني من المعرض ثماني ورش عمل رفيعة المستوى حضرها العديد من القادة وصناع القرار والوفود الرسمية التي تزور المعرض، وبدأت ورش العمل بمختبر الابتكار لشرطة أبوظبي، وتلاها ورشة عمل بعنوان " تمكين المرأة والشباب.. قوة اقتصادية" شارك فيها كل من سماح الهاجري مدير إدارة التعاونيات والمخزون الاستراتيجي بوزارة الاقتصاد، خسيبة العامري، نائب الرئيس والرئيس بالإنابة لشركة إم دي سي لخدمات إدارة الأعمال إحدى شركات مبادلةهند بن دميثان القمزي، المؤسس والمدير الإبداعي لـ "همزة وصل"، و خليفة التميمي مهندس فضاء في شركة هالكون احدى شركات مجموعة "ايدج".

واشتمل اليوم الثاني على ورشة عمل لتجارب ملهمة قدمتها سحر راستي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة" أس جي آر جروب"، وتلاها ورشة عمل بعنوان " الأمن الإشعاعي: السيناريوهات الحالية والمخاطر والتدابير المضادة" قدمها لبروفيسور فرانشيسكو دي إيريكو، أستاذ متفرغ في الهندسة النووية، والفيزياء الطبية، ومدير مختبر قياسات الإشعاع ، كلية الهندسة ، جامعة بيزا، ومن ثم ورشة عمل بعنوان " الأمن البيولوجي ومخاطر الصحة العامة والدروس المستفادة من الوباء" قدمها البروفيسور فاسيليس فاسيليو، أستاذ علم الأوبئة ، رئيس قسم علوم الصحة البيئية، أستاذ البيئة وطب العيون والعلوم البصرية في جامعة يال.

وتلاها ورشة أخرى بعنوان " الضغط النفسي على أعضاء فريق الاستجابة للطوارئ أثناء الحوادث الكبرى" قدمها البروفيسور عامر عباس حسين كبير مستشاري الدفاع المدني أبوظبي سابقاً، واختتمت ورش عمل اليوم الثاني بورشة عمل بعنوان " إدارة العمليات الدولية - التعاون في مكافحة الجريمة" الرائد حمد يوسف خاطر الحمادي مدير إدارة العمليات الدولية بوزارة الداخلية.

 

طباعة