5 مركبات أجرة بدون سائق تشتغل في شوارع دبي قريبا

كشف مدير إدارة أنظمة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات في دبي خالد العوضي عن عزم الهيئة تشغيل 5 مركبات (كروز) ذاتية القيادة تجريبيا في عدد من المناطق في دبي تبدأ بمنطقة جميرا 1، وذلك  تباعا خلال  الأسابيع المقبلة وقبل نهاية العام الحالي، مضيفا ان الهيئة بصدد العمل على تجهيز الخرائط الجغرافية عالية الدقة، المطلوبة لعمل المركبات الذكية في منطقتي الخليج التجاري ووسط المدينة، لتضاف الى منطقة جميرا 1 التي أنجزت فيها الخرائط منذ يوليو الماضي.

وقال العوضي ل "الإمارات اليوم" خلال حضوره فعاليات معرض جيتكس 2022، أن الهيئة استقدمت مركبة ذاتية القيادة لعرضها ضمن جناحها في جيتكس وهي من بين عشرات المركبات التي شغلتها كروز في مدية سان فرانسيسكو في قطاع مركبات الأجرة، على أن ينضم أليها 4 مركبات أخرى ليتم تشغيلها تجريبيا في دبي. وتابع أن المركبة المعروضة في جيتكس تسير في المدينة الأمريكية ذاتيا ومن دون وجود سائق في داخلها، مشيرا الى وصول عدد المسجلين في منصة خدمة مركبات كروز الذكية في سان فرانسيسكو وصل الى 3 آلاف شخص، وهم لديهم حجوزات لاستخدامها خلال الأسابيع المقبلة.

وشرح العوضي أن مركبة كروز المعروضة حاليا في جيتكس هي مركبة ذكية فعلية، وأنها قطعت نحو 50 ألف ميل في نقل الركاب في مدينة سان فرانسيسكو، مشيرا الى أن كروز التي أبرمت الهيئة اتفاقات شراكة معها لتشغيل تلك المركبات، هي أول شركة في العالم تحصل على موافقات لتشغيل مركبات ذاتية القيادة كمركبات تاكسي ضمن نشاط القطاع التجاري وليس تحت التجربة والاختبار. وتابع ان الركاب حاليا في مدينة فرانسيسكو يقومون بتنزيل التطبيق ويدفعون للرحلة كأي خدمة تاكسي أخرى، لافتا أن المركبة بدأت بالعمل منذ مطلع العام الحالي دون وجود سائق في داخلها لمراقبة أدائها، حيث يوجد فاصل زجاجي بين مقصورة القيادة الذاتية ومصورة الركاب في الخلف، وذلك لمنع أي احتمال للعبث في أنظمة القيادة او المقود.

وأشار العوضي الى ان تجربة تشغيل مركبة كروز في دبي ستستمر حتى الربع الثالث من العام المقبل، وأنها ستمر بكل المراحل التشغيلية التي طبقتها كروز في سان فرانسيسكو، أي ان تشغيلها في المراحل الأولى سيكون بوجود سائق في داخلها لمراقبة الأداء وتشجيع الركاب على تجربتها، وذلك حتى يتم الانتهاء من كل المراحل التجريبية ويتم تدشين التشغيل الفعلي في ديسمبر 2023.  

وتطرق العوضي الى أهم الأجهزة الموجودة في المركبة والتي تضمن تحركها بفعالية وأمان، فأشار الى وجود عدد من الرادارات التي تسير على تقنية الليزر، بالإضافة الى وجود كاميرات جانبية. وتابع ان الكاميرات مع الرادارات تنقل رؤية بأبعاد 360 درجة كاملة.

يذكر أن شركة جي إم وشركة كروز، تتشارك في الرؤية مع هيئة الطرق والمواصلات، في مساهمة المركبات ذاتية القيادة، في تحقيق مستقبل آمن وأقل ازدحاماً للجميع، وهو ما يوفر مزايا هائلة للمجتمع من حيث تعزيز سلامة وسائل النقل وتسهيل الوصول إليها، لتسهم في تعزيز رؤية جنرال موتورز المتمثلة في تسجيل صفر حوادث مرورية، وصفر انبعاثات كربونية، وصفر ازدحام مروري.

وتعتبر مركبة (كروز) ذاتية القيادة التي تعرضها الهيئة في جناحها أول مركبة مصنعة بناء على مواصفات (شيفروليه بولت) التي تعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل، وتستخدم حاليا في الأسطول التجاري للمركبات ذاتية القيادة لشركة كروز في مدينة سان فرانسيسكو كما أعلنت الشركة خططها للتوسع إلى مدينة أوستن.

طباعة