جمعية الإمارات للفلك: 16 أكتوبر دخول موسم "الوسم" في الدولة

قالت جمعية الإمارات للفلك تشهد الدولة في 16 أكتوبر الجاري دخول موسم "الوسم".

و"الوسم" هو فترة زمنية تضم أربعة طوالع من المنازل القمرية كل منزلة 13 يوما وهي "العواء" أول نجوم الوسم ودخوله يوم 16 أكتوبر ويليه "السماك" ودخوله 29 أكتوبر ثم "الغفر" 11 نوفمبر وأخيراً "الزبانا" وهو آخر نجوم الوسم و دخوله يوم 24 نوفمبر المقبل.

وينتهي الوسم يوم 6 ديسمبر القادم ليبدأ الشتاء ليكون مجموع عدد أيام الوسم 52 يوما من 16 أكتوبر حتى 6 ديسمبر .. فيما يعده البعض 60 يوما تبدأ من منتصف أكتوبر وتنتهي مع منتصف ديسمبر.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفلك عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء إبراهيم الجروان إن موسم " الوسم" أو "الوسمي" من أشهر مواسم العرب وأحمدها وسميت هذه الفترة بذلك لأن مطرها "يسم" الأرض بالنبات وأمطارها تسم الأرض بالخضرة والكلأ و هو ثاني مواسم العرب بعد الصفرية حيث تعد العرب الصفري أول المواسم و الذي يتوافق بدايته مع طلوع سهيل و جلاء القيظ.

وأشار إلى أن "الوسم" هو "الكي" الذي يترك أثرا ومطرها محمود ونافع للأرض حيث يكون في وقت اعتدال الأجواء قبل قدوم شدة البرد ويعتبر موسم "الوسم" أفضل أوقات المطر المحمود في الجزيرة العربية وحيث تكون شدة الحر قد ولت و البرد لم يقدم بعد و مع اعتدال الجو ، فتنبت فيه الأعشاب و تبدأ النباتات البرية بالطهور مثل ألأقحوان و القيصوم و الشيح و الجعدة و" يسم الأرض بالخضرة" تُعتبر أمطارُ الوسمِ أكثر نفعاً للأرض حيث تقل نسبة التبخر بينما تظل الرّطوبة مرتفعة ويكثر تكون الضّباب، لا سيما في الصباح الباكر و يتزامن موسم الوسم كما يعرفه أهل الأنواء مع موسم مربعانية الصفري "على حساب الدرور".

ولفت إلى أن موسم المربعانية أربعون يوما أو الأربعة درور الأخيرة من مائة الصفري و هي در السبعين والثمانين والتسعين والمائة تكون في حساب الدرور خلال الفترة من "16 أكتوبر – 25 نوفمبر" على اعتبار بداية حساب سهيل 17 أغسطس ومربعانية الصفري تختلف عن مربعانية الشتاء حيث تدخل شدة البرد والتي يعد اهل الأنواء والنجوم بدايتها مع طلوع نجم إكليل العقرب والذي يطلع من الأفق الشرقي فجرا خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر.

وأشار الجروان إلى أن للعرب ربيعان "الربيع الأول" أو "ربيع الماء" وهو بداية موسم الأمطار مع اعتدال الأجواء الذي يسبق الشتاء وشدة البرد و "الربيع الثاني" أو "ربيع النبات".

وتقول العرب: "ربعت الأرض" فهي مربوعة إذا أصابها مطر الربيع والمطر والشتاء كله ربيع عند العرب لأجل المطر والندى كما تسمى هذه المدة في بعض المناطق بـ"الأربعينية" أو"المربعانية".

طباعة