أديبات فيردي: الميتافيرس مكنت من تخطي الزمان والمكان وقواعد الفيزياء

أكد الخبير والمتخصص في شؤون الميتافيرس أديبات فيردي، في جلسة بعنوان " الإعلام العربي..رحلة نحو الميتا فيرس" خلال فعاليات منتدى الإعلام العربي، أن هناك حاجة لاستخدام تقنيات الواقع المعزز، للتغلب على الحواجز، وإعادة بناء العلاقات، مؤكداً أن هذه التقنية مكنت من تخطي المكان والزمان وقواعد الفيزياء.

وأوضح أديبات أن جميع أفراد المجتمع في جميع أنحاء العالم في حاجة إلى فهم الواقع الجديد، وكيفية الاستفادة منه في النواحي الإنسانية والاجتماعية، والتجارية، كونه أصبح أمراً واقعاً لا يمكن تجازوه.

ولفت إلى أن الميتا فيرس خلقت عوالم كبيرة من الخيال، تخطت عوامل الزمان والمكان، بل وتمكنت أيضاَ من خرق كثير من القوانين والقواعد المتعارف عليها، كما مكنت الإنسان من تعزيز واقعه من خلال تجارب الانخراط في الواقع المعزز، واكتساب خبرات جديدة، لم تكن متاحة في السابق للأجيال السابقة.

وأشار إلى أن الميتا فيرس أيضاَ ساعدت على تعزيز التعاطف الإنساني، وساعد على الإلهام، فضلاً عن تعزيز الشعور بالثقة.

وتابع" الميتا فيرس هو ترجمة واقعية ما تريده الأجيال الحالية، وما تتمنى أن تعيشه، الأمر الذي مكنها من الوصول لهذا المستوى، ومن المتوقع أن يتطور الأمر لأكثر من ذلك مع تزايد تطلعاتهم وأحلامهم".

وشدد على أهمية تقنيات الواقع المعزز في تعزيز العلاقة بين المؤسسات والمنصات التجاري والعملاء، حيث أتاحت لهم الحضور افتراضياً والتواصل بشكل فعال من أماكنهم.

 

طباعة