شرطة دبي تحصّن طلبة المدارس بالتوعية

نفذت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ممثلة في مجلس شرطة دبي الطلابي التابع لمركز حماية الدولي، برنامج توعية لطلبة مدرسة جيمس ويلنغتون الدولية، بالتعاون مع العديد من الشركاء من داخل شرطة دبي وخارجها، مُستهدفين 2800 طالب وطالبة، وذلك ضمن منهجية تتضمن نشر الكثير من المفاهيم والسلوكيات الإيجابية والتحذير من المفاهيم السلبية، وتأتي هذه الورش والمحاضرات لرفع مستوى الوعي الوقائي والتوعوي لدى شرائح المجتمع وتحصينهم من السلوكيات السلبية.

وقال مدير مركز حماية الدولي، العقيد عبدالله حسن مطر الخياط، إن شرطة دبي تحرص بكل قطاعاتها على إسعاد المجتمع، عبر تنفيذ المبادرات والأنشطة التي تخدم المجتمع بشقيه «الأسرة والطفل»، وتأتي شريحة طلبة المدارس كأولوية في الاهتمام، كونهم مستقبل الوطن وعماده، وقادة الغد في كل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، وهم من يُعول عليهم لتحمل المسؤولية مستقبلاً، وتنشئتهم الصحيحة هو الهدف الذي يجب على الجميع إدراكه والعمل على تحقيقه.

وأكد أن شرطة دبي بالتعاون مع القطاع التعليمي تسعى إلى تحصين الطلبة من كل ما من شأنه أن يُعكر صفو المجتمع الطلابي، ويعرقل مسيرة تعليمهم من مظاهر سلبية وسلوكيات هدامة.

طباعة