يهدف للتعرف إلى الاحتياجات الاجتماعية بالإمارة

الاستعداد لإطلاق المسح الاجتماعي السابع في دبي

صورة

أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي وهيئة دبي الرقمية ممثلة في مركز دبي للإحصاء عن بدء الاستعدادات لإطلاق المسح الاجتماعي السابع لإمارة دبي، والذي يُعد إحدى أهم أدوات قياس مؤشرات أداء القطاع الاجتماعي للإمارة، وكشفت الهيئة أن مركز دبي للإحصاء سيبدأ العمل الميداني للمسح خلال شهر أكتوبر المقبل بعد اكتمال التدريبات المقررة للباحثين الميدانيين ليستمر حتى نهاية العام الجاري، على أن تتم معالجة البيانات واستخراج النتائج في منتصف عام 2023.

ويُعد المسح الاجتماعي السابع الأوسع من حيث حجم عينة البحث وتنوّعها، حيث ستشمل العينة أكثر من 7000 أسرة إماراتية وغير إماراتية وجماعية، فضلاً عن الأفراد في تجمعات العمال، ما يسهم في القياس الدقيق للمؤشرات الرئيسة بشكل عام والمؤشرات التي تتعلق بالفئات الأكثر عرضة للضرر مثل كبار السن وأصحاب الهمم بشكل خاص.

كما يحمل المسح الاجتماعي السابع أهمية خاصة، حيث إنه المسح الاجتماعي الأول الذي يجرى في الإمارة بعد جائحة «كورنا»، التي كان لها انعكاسات مختلفة على عدد من النواحي الحياتية، ويتيح استطلاع آراء أفراد المجتمع الوصول إلى فكرة أوضح حول الأثر الذي كان للجائحة على التلاحم الأسري والاجتماعي وعلى الأنشطة الاجتماعية للأفراد، وقياس آرائهم في ما رافق ذلك من أوضاع اجتماعية وصحية وتعليمية واقتصادية.

وبين المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير الاجتماعي في هيئة تنمية المجتمع سعيد أحمد الطاير، أن المسح الاجتماعي لإمارة دبي يُشكل أحد أهم مصادر قياس مؤشرات الأداء في القطاع الاجتماعي، ويسهم في متابعة تحقيق أهداف وخطط التنمية الاجتماعية للإمارة. كما يُشكل أحد أفضل المصادر العلمية الموثوقة التي يمكن الاستناد إليها عند وضع وتطوير السياسات والاستراتيجيات الرامية إلى تحسين جودة حياة أفراد المجتمع.

وقال: «يأتي هذا المسح بعد مرور فترة من التغيرات غير التقليدية التي فرضتها جائحة كورونا، ونتوقع أن تسهم المعلومات التي سيوفرها المسح في التعرف بشكل أوسع على أثر هذه التغيرات على الحياة الاجتماعية، فضلاً عن قياس المؤشرات الثابتة والتي تُشكل حجر أساس في تحديد المتطلبات الاجتماعية للمرحلة المقبلة».

من جهته، أكد نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء طارق الجناحي، أن المركز سيعمل بشكل حثيث مع هيئة تنمية المجتمع في المسح الاجتماعي السابع لتحقيق أهدافه الاستراتيجية والرامية إلى توفير معلومات وبيانات دقيقة ومتكاملة تُمكن عملية صناعة القرار في إمارة دبي، وتدعم خطط التنمية الاجتماعية في الإمارة من الجوانب الاجتماعية الحيوية كافة، كما يتيح المسح الفرصة للجهات المعنية للتعرف إلى أهم التحديات التي تواجه هذه الجوانب ووضع الحلول الناجحة لها، واتخاذ إجراءات وخطوات استباقية على المديين القصير والبعيد وبما يعزز أداء القطاع الاجتماعي.

طباعة