تضم فريق عمل شاباً يسعى إلى تقديم خدمات تطوّعية للمجتمع

علياء تربط أهالي «فرجان دبي» بمنصّة إلكترونية

أطلقت المواطنة علياء الشملان، مبادرة مجتمعية، هدفها بناء علاقة مستدامة بين الجيران في إمارة دبي، من خلال ربطهم مع بعضهم بعضاً عبر منصّة إلكترونية واحدة في تطبيق «إنستغرام»، وحققت المبادرة تجاوباً كبيراً من مختلف سكان الفرجان في الإمارة.

وأطلقت الشملان على المنصّة اسم «فرجان دبي»، وتفاعل معها آلاف المتابعين الذين شاركوا في تبادل أخبار الفرجان من مختلف مناطق إمارة دبي، ونقل التجارب الناجحة في شتى المجالات بكل فريج، لتتم الاستفادة منها في الفرجان الأخرى.

وتهدف المبادرة إلى تسليط الضوء على الشخصيات الناجحة والمبدعة في كل فريج، بمختلف المجالات الرياضية والثقافية والإبداعية، ودعم المشروعات الوطنية الإماراتية، وتوضيح سُبل تحقيق هذه النجاحات بين أفراد المجتمع.

وقالت الشملان لـ«الإمارات اليوم»: «إن فكرة (فرجان دبي) جاءت بالمصادفة، منذ عام ونصف العام، عن طريق قصة طريفة، عندما وجدت قطاً ضائعاً في منطقة البرشاء جنوب، ولم أجد وسيلة للوصول إلى صاحبه، عندها تمت فكرتي بفتح منصّة إلكترونية، أطلقت عليها (البرشاء جنوب)، ووضعت صورة القط، وتفاعل الجمهور معي في البحث عن صاحبه».

وأضافت: «هذه التجربة حفزتني، لإطلاق منصّة تنشر كل ما يخص أخبار الفريج، ودعيت الأهالي إلى إرسال أخبارهم لي»، موضحة: «هدفي من المبادرة جمع أهالي الفريج مع بعضهم بعضاً، ودعم واكتشاف المشروعات المنزلية الوطنية الموجودة في الفريج، واكتشاف المواهب الشابة، ونشر التوعية بين أهالي المنطقة في مجالي البيئة والصحة».

وتابعت: «حالياً المنصّة تضم تسعة فرجان، وتحوّلت إلى شركة مجتمعية غير ربحية تخدم أهالي الفرجان».

وأوضحت: «تضم (فرجان دبي) فريق عمل شاباً يسعى دائماً إلى خلق جسر تواصل بين فرجان الإمارة، وتقديم خدمات تطوّعية للمجتمع».

وأكملت الشملان: «إن المنصّة حققت العديد من الإنجازات، بتوقيع مذكرة تفاهم مع شرطة دبي، وهيئة تنمية المجتمع، وتعاونية الاتحاد، ولدينا تعاون مستمر مع هيئة الصحة في دبي، وبلدية دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ووزارة تنمية المجتمع، ومن خلال هذا التعاون مع الهيئات الحكومية، نحاول أن نكون جسر تواصل بين فرجان الإمارة والجهات الحكومية». 

طباعة