السيطرة على الأزمات وعكس مسارها في «الاتصال الحكومي»

نخبة من المسؤولين يشاركون في «الاتصال الحكومي». من المصدر

تشهد فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2022، في دورته الـ11 التي تُقام في 28-29 سبتمبر الجاري بمركز إكسبو الشارقة، جلستين بعنوان «الأزمات الاقتصادية.. بين الاحتواء الإيجابي والتكيف السلبي»، و«انعكاسات الاتصال العمومي على المشاريع الناشئة»، بمشاركة نخبة من المسؤولين ورؤساء الشركات.

وخلال المنتدى، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي، تحت شعار «تحديات وحلول»، يطرح المشاركون رؤاهم حول الفرق بين السيطرة على الأزمة وعكس مسارها، بالإضافة إلى قضية استمرارية المشاريع الناشئة، مع الحرص على الاستفادة من الفرص التي تترافق مع الأزمات.

وتناقش جلسة «الأزمات الاقتصادية»، المدى المقبول لشفافية المعلومات حول الحالة الاقتصادية وتداعياتها لتحقيق التواصل الفعال في أوقات الأزمات. وتناقش جلسة «المشاريع الناشئة»، مجموعة من أساليب إقناع أصحاب رؤوس الأموال بتمويل مشاريع ناشئة.

طباعة