خالد بن محمد بن زايد يقدم التعازي في إليزابيث

خالد بن محمد بن زايد عبّر عن صادق المواساة إلى قيادة وحكومة وشعب المملكة المتحدة. من المصدر

قدّم سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، خالص تعازيه في وفاة الملكة إليزابيث الثانية خلال زيارته، أمس، إلى مقر سفارة المملكة المتحدة في أبوظبي.

وعبّر سموه عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى قيادة وحكومة وشعب المملكة المتحدة، في وفاة الملكة إليزابيث الثانية، مشيداً بدور الراحلة في تعزيز أواصر الصداقة المتينة والروابط الوثيقة بين الشعبين الإماراتي والبريطاني، مؤكداً ما تحظى به الملكة من تقدير ومحبة واحترام لدى كل الشعوب والأقطار، باعتبارها رمزاً للإنسانية والحكمة والتسامح.

وأضاف سموّه أن الملكة إليزابيث الثانية كرّست حياتها على مدى عقود طويلة لخدمة وطنها وشعبها بكلّ تفانٍ وإخلاص، حتى أضحت نموذجاً يحتذى به في العطاء والالتزام بالقضايا الإنسانية، تاركةً سجلاً حافلاً بالإنجازات سيتذكره التاريخ وشعوب العالم بكلّ فخر واعتزاز.

وعبّر سموّه عن تمنياته لجلالة الملك تشارلز الثالث، ملك المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، بدوام التوفيق والتقدم والازدهار، واستمرار الشراكة المتميزة وعلاقة الصداقة العريقة بين الإمارات والمملكة المتحدة.

ورافق سموّه خلال الزيارة كل من الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، سفير الدولة لدى مملكة البحرين، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر، والأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، سيف سعيد غباش.

طباعة