انتهاء «حظر العمل وقت الظهيرة».. و99% نسبة التزام المنشآت

«حظر العمل وقت الظهيرة» استهدف تأمين ظروف عمل مناسبة للعمال خلال ارتفاع درجات الحرارة. أرشيفية

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين انتهاء حظر تأدية الأعمال التي تؤدى تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة، أو ما يُعرف بـ«حظر العمل وقت الظهيرة»، أمس. وكان القرار قد دخل حيز التنفيذ في 15 يونيو الماضي، وتم أثناءه حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة من الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً حتى الثالثة من بعد الظهر، بهدف تأمين ظروف عمل مناسبة للعمال خلال ارتفاع درجات الحرارة في أوقات الظهيرة في أشهر الصيف. وكشفت الوزارة أن عدد الزيارات التفتيشية التي أجرتها خلال فترة «حظر العمل وقت الظهيرة»، حرصاً على التزام منشآت القطاع بتطبيق القرار وحماية العمّال، بلغ 55 ألفاً و192 زيارة، موضحةً بأن نسبة الالتزام وصلت 99%. وجاء تطبيق حظر العمل وقت الظهيرة للعام الـ18 على التوالي في إطار مواصلة الوزارة تطبيق منظومتها المتكاملة للصحة والسلامة المهنية، والتي تستهدف توفير وتعزيز بيئة عمل آمنة للعاملين في سوق العمل، وتجنيبهم أخطار التعرض للإصابات الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة، مثل ضربات الشمس والإنهاك الحراري. وأتاحت الوزارة لأفراد المجتمع مراقبة تطبيق القرار، والإبلاغ عن أي مخالفة لحظر العمل وقت الظهيرة، من خلال مركز الاتصال التابع للوزارة، وتطبيقها الذكي. وجاءت استثناءات القرار بضوابط صارمة، وذلك لحالات يتحتم فيها استمرار العمل لأسباب فنية.

طباعة