‏‎زايد العليا تواصل تنفيذ الفحوصات لمشروع برنامج الجينوم الإماراتي لأصحاب الهمم وأسرهم

واصلت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم اليوم تنفيذ المرحلة الثالثة من الفحوصات لمشروع برنامج الجينوم الإماراتي لأصحاب الهمم وأسرهم بالتعاون مع ‎شركة G42 ‎ هيلث كير ، وذلك ضمن مبادرات المؤسسة للإستفادة من الأبحاث العلمية المتطورة في عصر الإبتكار وإتباع الأساليب العلمية في تقديم برامج الرعاية والتأهيل والجلسات العلاجية .

وقد جرى إستقبال عدد من أصحاب الهمم وأسرهم في مقر مركز أبوظبي للتوحد التابع للمؤسسة، وإجراء الفحوصات اللازمة، بهدف خلق مجتمع إماراتي أكثر صحة، وتعزيز الخطط العلاجية بمنظومة ذكية ذات مستوى متميز من العلاج والوقاية من الأمراض والأوبئة ومراقبتها والتنبؤ بها.


‎وتتعاون مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مع شركة ‎هيلث كير G42 ‎في تنفيذ برنامج الجينوم الإماراتي لأصحاب الهمم وأسرهم، حيث ان وضع خارطة الجينوم المرجعي لأصحاب الهمم وأسرهم عن طريق دراسة التسلسل الجيني الكامل بأحدث التقنيات وتوفير قاعدة بيانات وراثية للاستفادة منها في المجال الطبي والتشخيصي، يسهم في وضع كودات للإعاقات في محاولة للحد من حدوث الاعاقة، ومن ثم بهدف تقديم خدمة علاجية متميزة لهم.


‎يذكر أن المرحليتن الأولى والثانية من برنامج الجينوم الإماراتي لأصحاب الهمم واسرهم حققت نجاحاً كبيراً بمشاركة 119 أسرة ، وسيقوم البرنامج بإثراء البيانات الصحية الحالية لأصحاب الهمم وأسرهم من خلال انتاج الجينات المرجعية المحددة للمواطنين ودفع الإكتشافات العلمية على نطاق واسع، حيث ان معرفة التسلسل الجيني يساعد العلماء والأطباء لوضع خطة علاجية ووقائية للمجتمع بناءً على نتائج التحليل الجيني للمواطنين.

طباعة