تعاون بين إقامة دبي و الهيئة العامة للطيران المدني

وقعت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، اتفاقية تعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الامارات العربية المتحدة، وذلك في إطار مساعيها الرامية إلى توسيع نطاق الشراكات المثمرة، وتعزيز آفاق التعاون مع الجهات الرسمية وشركات القطاع العام  بهدف المساهمة  في بناء خطط و تطوير برامج التخطيط والتميز الحكومي.

و وقع الاتفاقية من الطرف الأول مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤن الأجانب بدبي،  الفريق محمد أحمد المري، فيما وقعها من الطرف الثاني مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، سيــف محمد السويــدي  بحضور عدداً من كبار المسؤولين والضباط.

وتنص الاتفاقية على التعاون المشترك بين الطرفين  في عدة مجالات والتي تسهم في رفع مستوى الكفاءة والمعرفة، و الاستفادة من الخبرات والقدرات المؤسسية لدى الطرفين، كما تنص الاتفاقية على المساهمة في تعزيز الثقافة المؤسسية بما يتماشى مع التوجهات الحكومية وتعزيز التنافسية من خلال نشر المعرفة والممارسات الخاصة بالتميز. والبحث والتعاون في مجال المبادرات المشتركة.

وقال  مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، الفريق محمد أحمد المري، أن هذا التعاون سيسهم في تطوير بيئة العمل من خلال تبادل الخبرات والتجارب، وتكريس لغة الابتكار  وثقافة التميز، مؤكداً أن إقامة دبي من الإدارات التي تهتم بتوسيع نطاق قاعدة الشركاء الاستراتيجيين بهدف  نقل تجربتها المتميزة، واكتساب مزيد من الخبرات مع الجهات والمؤسسات الأخرى، لتحقيق أهداف الاستدامة في توفير أعلى معايير الخدمات وأفضل الممارسات العالمية لجميع مواطني وزوار ومقيمي دولة الإمارات العربية المتحدة، بما ينسجم مع الاستراتيجيات والمشاريع الوطنية.

وأضاف  أن إمارة دبي حققت  اليوم الصدارة والريادة في قطاع الطيران، ويأتي ذلك للرؤية الثاقبة  لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، الذي أصبحت رؤاه بمثابة خارطة طريق نحو خمسين عام مقبلة من الإنجازات المتفردة، مؤكداً أن إمارة دبي تمكنت من ترسيخ مكانتها في قيادة صناعة الطيران العالمية من خلال التزامها بتوفير وتطوير الخدمات التي تقدمها للمسافرين، اضافة إلى كونها  إحدى أكثر الجهات جذباً للأشخاص الراغبين في عيش تجرية سفر متميزة.

وعبر  الفريق محمد أحمد المري عن سعادته بتوقيع الاتفاقية مع  "هيئة الطيران المدني"  لافتا إلى مدى أهمية مثل هذا النوع  من  التعاون الذي يلعب دورا محوريا في التنمية المستدامة.

ومن جانبه قال  مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي ،  " يسرنا عقد هذه  الشراكة  مع "الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي"لاستكتشاف آفاق جديدة تسهم في تحقيق التوجهات الحكومية الرشيدة لدفع عجلة الريادة والابتكار و استشراف المستقبل من خلال الاستثمار في القدرات والكفاءات. وتأتي هذه الاتفاقية ضمن تطلعات الهيئة في توحيد الجهود لدفع مسيرة التميّز المؤسسي، والعمل وفق أفضل الممارسات الحكومية، وتبادل الخبرات للنهوض بالأداء الحكومي والوصول به إلى أعلى المستويات.

وأضاف  السويدي، أن منظومة التميز  باتت ثقافة متأصلة ومنهج عمل في جميع القطاعات وبالاخص قطاع الطيران المدني بالدولة الرائد على المستوى الاقليمي والدولي.

طباعة