«طيران الإمارات» تطلق جسراً جوياً إنسانياً لإغاثة متضرري الفيضانات في باكستان

«طيران الإمارات» وفرت سعة شحن مجاناً لنقل معونات الإغاثة. من المصدر

بادرت الإمارات للشحن الجوي، ذراع «طيران الإمارات» لنقل البضائع، بإطلاق جسر جوي إنساني من دبي إلى باكستان لتوفير سعة شحن مجاناً على الرحلات الجوية لنقل معونات الإغاثة للمتضررين من الفيضانات المدمرة التي عمت البلاد.

ووضعت «طيران الإمارات»، اعتباراً من أمس، سعة شحن على جميع رحلاتها إلى باكستان في متناول المنظمات الموجودة في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية لنقل المعدات والإمدادات الحيوية والأغذية، مباشرة إلى المطارات الخمسة في كراتشي وإسلام أباد ولاهور وبيشاور وسيالكوت. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: «استجابةً لمبادرات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بادر الأفراد والشركات في الدولة بدعم جهود الإغاثة من الفيضانات في باكستان، ونحن في طيران الإمارات على استعداد للقيام بدورنا.

إننا ملتزمون بقوة نحو باكستان، فقد كانت رحلة الانطلاقة الأولى لطيران الإمارات في عام 1985 إلى كراتشي». وقال رئيس اللجنة العليا للإشراف على المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، محمد إبراهيم الشيباني: «تتجلى قوة الشراكات بأفضل صورها في أوقات الأزمات، ومرة أخرى نعمل مع طيران الإمارات استجابة لأزمة إنسانية مدمرة، هذه المرة في باكستان، حيث تسببت الفيضانات في خسائر وأضرار لا يمكن تصورها».

طباعة