خلال استقباله وزير خارجية الهند

رئيس الدولة يتسلّم رسالة من ناريندرا مودي

صورة

تسلّم صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أمس، رسالة خطية من رئيس وزراء جمهورية الهند، ناريندرا مودي، تتعلق بتعزيز العلاقات الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، وإمكانات تنميتها وتطويرها لما يخدم مصالحهما المشتركة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، وزير الشؤون الخارجية في جمهورية الهند الصديقة، الدكتور سوبرامنيام جاي شانكار، الذي يزور دولة الإمارات لحضور اجتماعات الدورة الرابعة عشرة للجنة الإماراتية الهندية المشتركة، والدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين البلدين.

ونقل شانكار في بداية اللقاء - الذي جرى في قصر الشاطئ - تحيات ناريندرا مودي، إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياته لسموّه ولدولة الإمارات وشعبها دوام التقدم والنماء.

من جانبه، حمّل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الهندي، تحياته إلى دولة ناريندرا مودي، متمنياً للهند وشعبها مزيداً من التقدم والازدهار.

وبحث الجانبان خلال اللقاء مختلف جوانب العلاقات الثنائية، وأهمية العمل المشترك لتعزيزها والارتقاء بها في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة، والشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين الصديقين، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، ووزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، والمستشار الدبلوماسي لرئيس الدولة، الدكتور أنور بن محمد قرقاش.

كما حضر اللقاء الوفد المرافق لوزير الشؤون الخارجية في الهند.

• الإمارات والهند تعززان العلاقات الاستراتيجية بينهما.

طباعة