دوريات مرورية على الطرق المؤدية إلى المدارس في الشارقة

شرطة الشارقة أعدّت خططاً أمنية لاستقبال العام الدراسي الجديد. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة الشارقة، العميد الدكتور أحمد الناعور، أنه تم تكثيف الدوريات المرورية على الطرق الساخنة المؤدية للمدارس، موضحاً أن شرطة ‏الشارقة تبذل جهوداً كبيرة لتوفير أعلى معايير الأمن والسلامة للطلبة والكوادر ‏التربوية خلال العام الدراسي الجديد، ‏من خلال وضع خطط أمنية ومرورية تضمن عاماً دراسياً آمناً للطلبة وذويهم، وذلك بالتنسيق مع شركائها الاستراتيجيين.‏

جاء ذلك خلال استضافته في برنامج «أمان يا بلادي»، الذي تعده إدارة الإعلام والعلاقات العامة ‏في شرطة الشارقة، ويقدمه الرائد إبراهيم المدفع، ويبث على الهواء مباشرة عبر ‏أثير إذاعة الشارقة، لمناقشة عدد من القضايا.

وأوضح الناعور أنه تم التأكد من معابر المشاة لتأمين السلامة ‏المرورية للطلبة أثناء النزول من مركبة ذويهم وصولاً إلى بوابة المدرسة، مشيراً إلى استخدام أبرز التقنيات الحديثة لمراقبة السير والحفاظ على أمن وسلامة الطرق، مثل تسيير ‏طائرة «درون»، مزودة بكاميرات تنقل الأحداث المختلفة إلى غرفة العمليات، تحقيقاً لأهداف القيادة ‏المنسجمة مع استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى جعل الطرق أكثر أماناً.

وتخللت البرنامج مداخلة هاتفية تحدّث فيها نائب مدير إدارة الشرطة المجتمعية في الشارقة، المقدم حمد بن قصمول، حول دور إدارة الشرطة المجتمعية الفاعل في توعية وتثقيف الطلبة من خلال المبادرات التوعوية والاجتماعية المستمرة على مدار العام الدراسي والممتدة حتى العطل الصيفية والشتوية، كما تطرق للحديث حول السلوكيات السلبية التي يمكن أن ‏تنشأ داخل المجتمع الطلابي، وطرق الحد منها.

طباعة