شرطة دبي تناقش تمكين المرأة في «واقع مُلهم»

شرطة دبي ناقشت إنجازات المرأة الإمارتية خلال الجلسة الحوارية. من المصدر

نظّمت إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، جلسة حوارية، تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية، تحت عنوان «واقع مُلهم.. مُستقبل مُستدام»، ألقت خلالها الضوء على أثر دعم القيادة في تمكين المرأة وتحقيقها للإنجازات في مختلف الميادين.

وتطرقت مدير إدارة سجن النساء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، العقيد جميلة الزعابي، إلى دور المرأة الإماراتية في العمل، والتميز في أداء واجباتها الوظيفية، مشيرة إلى أن القيادة مكنت المرأة، وأسهمت في تعزيز مكانتها عبر إعطائها كل الحقوق التي تساعدها في أن تعمل جنباً إلى جانب مع الرجل في خدمة الوطن.

وحثت الحاضرات في الجلسة على أهمية العمل من أجل خلق بصمة مميزة في حياتهن العملية والأسرية، وأن يكن رائدات، ويسعين للوصول إلى المراكز الأولى، مُستلهمة قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «أنا وشعبي نُحب المركز الأول».

وتحدثت ضابط إداري في الإدارة العامة لحقوق الإنسان، العقيد وداد سيف بن مويزة، عن تمكين المرأة، مُستعرضة دور المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تحقيق المشاركة الإيجابية للنساء في التنمية المُستدامة، واستعراض دور الراحل الكبير، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، في دعم المرأة الإماراتية في الوصول إلى المناصب والوظائف العليا.

وتطرقت إلى دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» في دعم المرأة الإماراتية وتمكينها وتشجيعها.

وأكدت بن مويزة أن الإمارات مُستمرة، بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في تمكين المرأة ضمن استراتيجيتها في هذا الشأن، ونحو الـ50 عاماً المقبلة.

من جانبها، أكدت أخصائية الأشعة في إدارة الطب الشرعي في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، الدكتورة مريم المطروشي، أهمية «استشراف مستقبل المرأة في كل المجالات والقطاعات».

طباعة