نظام الساحة الذكية يعزز الشفافية

فحص قيادة المركبات دون تدخل بشري في 17 موقعاً بدبي

صورة

كشف المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، عبدالله يوسف آل علي، عن تطبيق نظام الساحة الذكية في 17 موقعاً في إمارة دبي، مشيراً إلى أن النظام يقيس قدرات المتدربين على قيادة المركبات في 90% من متطلبات الاختبار دون أي تدخل بشري، وهو يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، إذ يهدف إلى أتمتة اختبارات القيادة في الساحة دون أي تدخل بشري بنسبة 100% خلال المرحلة المقبلة.

وأكد آل علي لـ«الإمارات اليوم» إجراء 957 ألفاً و680 فحصاً في الساحة الذكية منذ بداية تطبيق النظام عام 2018 وبذلك يقترب العدد من مليون فحص، مضيفاً أن نظام الساحة يستخدم تقنيات متطورة من كاميرات وحساسات ذكية تثبت في مركبات الفحص لقراءة مهارات الطلاب ومقارنتها مع معايير الفحص المعتمدة تلقائياً.

ويتضمن نظام فحص المتدربين على القيادة عدداً من الاختبارات النظرية والعملية، قبل تمكنهم من الحصول على رخصة القيادة، من بينها اختبارات الساحة الذكية التي تعقد داخل مدارس تعليم القيادة، وكذلك اختبار الطريق النهائي الذي يجرى خارج المعاهد ويطبق حالياً باستخدام المسار الذكي.

وشرح آل علي مميزات نظام الساحة الذكية، فأشار إلى تحويل مركبات فحص السائقين إلى مركبات ذكية قادرة على اكتشاف مناطق مناورات الفحص، ومدى استجابة السائق لكل مناورة، من خلال كاميرات وحسّاسات عالية الكفاءة مرتبطة بمعالج مركزي قادر على جمع مختلف البيانات واحتساب الأخطاء بشكل آلي، وتحديد نجاح أو رسوب المتقدم للفحص بطريقة مؤتمتة.

وتابع أن النظام يتميز بتقديم تجربة القيادة المنفردة لزيادة كفاءة المتدربين، وسرعة تدوير إجراءات فحص الساحة، وبالتالي زيادة عدد المتدربين الخاضعين للاختبار، وتوفير عدد القوى العاملة، وتقليل الكلفة التشغيلية.

وأشار إلى عوامل الأمان والسلامة في تطبيق النظام، والتي تتضمن تزويد المركبات بنظام سلامة يؤدي إلى توقف المركبة نهائياً في حال تجاوزها سرعة 35 كيلومتراً في الساعة، أو عند وجود عائق أمام المركبة أثناء سيرها بسرعة تتجاوز 20 كيلومتراً في الساعة، أو عند اصطدام المركبة بأي عائق من الأمام.

وأفاد آل علي بتجهيز ساحة الاختبار بعلامات خاصة تتعرف المركبة من خلالها إلى مناطق المناورات الخمس بمجرد مرور المركبة فوقها عبر منظومة الكاميرات الجانبية المتوفرة بالمركبة، ثم ترسل الصور والبيانات من الحسّاسات الأرضية إلى معالج تقني لاحتساب النتيجة، ويتم من خلال الكمبيوتر اللوحي توضيح المناورات المطلوبة عبر الرسائل الصوتية عند مرحلة الاختبار.

وتابع أن ساحة الفحص الذكية زُودت ببرج للمراقبة يسمح للفاحص بمتابعة أكثر من مركبة فحص، والاحتفاظ بتسجيل لمراحل الفحص لضمان نزاهة احتساب نتيجة الاختبار والقدرة على مراجعتها عند الطلب.

ووفقاً لآل علي، فقد أسهم نظام الساحة الذكية في تحقيق العديد من الفوائد، مثل زيادة نسبة الشفافية وتخفيض هامش الخطأ في اتخاذ قرار النجاح والرسوب دون تدخل الفاحص من خلال استخدام نظام ذكي، وزيادة كفاءة عمليات الفحص من خلال التشغيل الآلي المتناغم لمجموعة من المركبات الذكية. وتحسين عوامل الأمان باستخدام تقنيات تسمح بتجنب أضرار الحوادث، وتفعيل نظام مركزي متكامل لإدارة والتحكم في الساحات الذكية عن بُعد من خلال مركز عمليات لإدارة ترخيص السائقين.

• ساحة الفحص الذكية زُودت ببرج للمراقبة يسمح للفاحص بمتابعة أكثر من مركبة فحص.

طباعة