طرق دبي تُطلِقُ تجريبياً نظام الخدمات المؤتمتة للقطارات

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات وبالتعاون مع كيوليس – ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة (مشغل مترو وترام دبي) مبادرة تجريبية تتمثل بنظام (الخدمات المؤتمتة للقطارات) والمعروف اختصاراً بـ(RAS). ويعمل هذا النظام من خلال التقنيات المؤتمتة المتطوّرة الهادفة إلى تعزيز المعاملات اللاورقية التي تعمل الهيئة باستمرار على تحقيقها في جميع معاملاتها انسجاما مع التوجهات الرسمية المتعلقة بمبادرة (حكومة بلا ورق) وتنسجم كذلك مع (استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة)، التي أطلقتها حكومة الدولة عام 2017 حيث تهدف هذه الاستراتيجية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة.

ومن خلال التنسيق بين مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات وشركة كيوليس – ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، تم العمل على تطوير آلية العمل لتحقيق هذه المبادرة وإنجاحها، من خلال تحديد (11) وحدة عمل ليتم رقمنتها، وهي أكثر الوحدات المطلوب تطويرها من خلال هذه المبادرة، مثل وحدة الحصول على تصريح العمل وهي الوحدة المسؤولة عن منح التصاريح الخاصة بالوصول إلى الأعمال والأنشطة على نطاق واسع في المترو والترام، مركز التحكم بالعمليات في المترو، مركز التحكم بالعمليات في الترام، إدارة البيئة والطاقة والنفايات، وغيرها.

ويأتي إطلاق هذا النظام تماشياً مع أهداف هيئة الطرق والمواصلات ومنها الهدف المتمثل   بالوصول إلى توسيع وتعزيز مستوى الهيئة في الرقمنة والاستدامة في عمليات القطارات، أي الانتقال من الممارسات الورقية اليدوية إلى منصة مؤتمتة بالكامل لتحقيق التحوّل الرقمي المطلوب في هذه العمليات الذي سينتج عنه توفير في استهلاك الورق والتخلّي عن الاعتماد على طباعة الورق والأهم من ذلك تحقيق الكفاءة والسرعة اللازمتين لتنفيذ مختلف الأعمال والمهام بالإضافة إلى ترشيد النفقات.  

طباعة