بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني

«العالمية للخدمات الإنسانية» تستذكر من فقدوا حياتهم وهم يؤدون رسالتهم

نظمت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية فعالية تحت شعار «يد واحدة لا تصفق»، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني في مقرها الرئيس في دبي، بحضور ومشاركة المنسقة المقيمة للأمم المتحدة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، الدكتورة دينا عساف.

وقال المدير التنفيذي للمدينة، جوسيبي سابا، إن «هذه أصعب مناسبة نحتفل بها سنوياً، نتذكر زملاءنا وجميع العاملين في المجال الإنساني الذين فقدوا حياتهم خلال تأدية رسالتهم.. في الوقت ذاته نحيي جهود عمال الإغاثة والأثر الذي يتركونه في مختلف أنحاء العالم».

وأضاف أن «الكثير منهم يعملون خلف الكواليس وضمن مجتمعاتهم المحلية، كما نتذكر كل هؤلاء الأشخاص والجنود المجهولين الذين ينشرون الإنسانية كل يوم، وليس مرة واحدة في السنة، ونحن سنواصل في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية دعمهم، وتعزيز التعاون من أجل استجابة إنسانية أكثر استدامة وتماشياً مع الرؤية والقيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولن نتوقّف عن استحداث حلول مبتكرة واستشرافية، إضافة إلى دفع الشراكات والعمليات الإنسانية الفعّالة قُدماً».

وكان من بين المتحدثين في الفعالية المستشار القانوني لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الإمارات العربية المتحدة، الدكتورة سما الشاوي، وممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي، خالد خليفة، والمدير القطري لدى دولة الإمارات العربية المتحدة وممثل برنامج الأغذية العالمي في دول مجلس التعاون الخليجي، مجيد يحيى.

يذكر أنه في 19 أغسطس 2003 أسفر هجوم بالقنابل على فندق القناة في بغداد بالعراق عن مقتل 22 من عمال الإغاثة الإنسانية، بمن فيهم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، سيرجيو فييرا دي ميلو.

وبعد خمس سنوات اعتمدت الجمعية العامة قراراً بجعل يوم 19 أغسطس يوماً عالمياً للعمل الإنساني.

طباعة