استعداداً للعام الدراسي المقبل

حملات رقابية على المدارس وسائقي الحافلات في رأس الخيمة

الهيئة نفذت حملات توعية لسائقي الحافلات المدرسية والمشرفات. من المصدر

أعلنت هيئة رأس الخيمة للمواصلات عن إجرائها حملات تفتيشية ورقابية على المدارس وسائقي الحافلات المدرسية والمشرفات ضمن استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2022- 2023، وذلك من خلال رفع جاهزية المدارس والحافلات لاستقبال الطلبة والطالبات، وتقديم خدمات نقل مدرسية آمنة.

وأكدت التشديد على ضمان تقديم خدمات نقل آمنة وموثوقة وذكية من خلال تطبيق أعلى معايير السلامة في الحافلات، إذ تتضمن المعايير الداخلية للحافلة وجود كاميرات رقابة وصندوق إسعافات أولية، إضافة إلى نظافة الحافلة وسلامة المقاعد وجودتها ووجود طفايات حريق وشاشات لرؤية الكاميرات ومثلث بألوان عاكسة للتحذير في حالات الطوارئ.

كما أكدت التفتيش على المعايير الخارجية للحافلات للتأكد من أن تكون باللون الأصفر، وأن يكون الجانب الأيسر للسائق مزوداً بذراع «قف» الإلكترونية، وضرورة عمل الأنوار التحذيرية والإشارات المرورية للحافلة، ووجود المثلث التحذيري وملصق الكاميرا، وكتابة اسم المدرسة والشركة، إن وجد، وجملة «حافلة مدرسية» في كلا الجانبين، باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى وجود كاميرا خلفية ومرايا جانبية.

وأشارت إلى أنه يجب أن يكون التحكم في فتح وغلق الأبواب من قبل السائق فقط، ويفضل أن يكون التحكم فيها إلكترونياً، مع عدم تثبيت أي قضبان على النوافذ سواء من داخل الحافلة أو خارجها، مضيفة أنها حرصت على تأهيل سائقي الحافلات المدرسية والمشرفات، وإخضاعهم لبرامج تدريبية وتوعوية مكثفة من خلال تطبيق «البوصلة» الذكي الذي يتيح لهم حضور البرامج التدريبية من أي مكان، في أي وقت، بهدف تعزيز كفاءتهم ورفع مستوى وعيهم بأفضل الممارسات العالمية المطبقة في هذا المجال.

وذكرت الهيئة أنها تنفذ العديد من الزيارات التفتيشية الفجائية على المشغلين لنشاط النقل المدرسي، حيث يقوم فريق الأمن والسلامة في الهيئة بالتعاون والتنسيق مع قسم رقابة أنشطة النقل بالتأكد من مدى التزام المشغلين بتطبيق اشتراطات ومعايير السلامة لضمان توفير خدمات النقل المدرسي وفقاً لأعلى معايير السلامة والراحة للطلاب.

كما يحرص قسم إسعاد المتعاملين في الهيئة على تسهيل الإجراءات الخاصة بإصدار وتجديد تصاريح السائقين والمشرفات، من خلال منصة الهيئة الإلكترونية، إذ تتيح لهم إنجاز معاملاتهم من دون الحاجة للحضور إلى مركز «سعادة المتعاملين».

وقد نفذ القسم عدداً من الزيارات التوعوية للمدارس في الإمارة لشرح مسؤوليات ومهام السائقين والمشرفات.

طباعة