حمدان بن زايد: دولة الإمارات حريصة على مناصرة المبادئ الإنسانية العالمية

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حرص دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على مناصرة المبادئ الإنسانية العالمية التي جاءت من أجل خير الإنسان وسعادته وحقه في الحياة والعيش الكريم والالتزام بمسؤولياتها الإنسانية للتخفيف من وطأة المعاناة البشرية.

وقال سموه في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف الـ19 من أغسطس، إن دولة الإمارات عزّزت جهودها الإنسانية ومبادراتها التنموية حول العالم بفضل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتمضي قدماً في النهج ذاته الذي اختطته لصون الكرامة الإنسانية.

وأضاف سموه «إن الإرث الذي حققته الإمارات في هذا الصدد والمكانة التي تبوأتها تفرض عليها التزاماً أكبر تجاه القضايا الإنسانية، وتضع على عاتقها دوراً محورياً في تحسين جودة الحياة ودرء المخاطر عن كاهل الضعفاء».

ونوه سموه بمبادرات الدولة الدائمة لتقليل حدة الفقر والجوع والمرض والأوبئة وسوء التغذية ومجابهة التداعيات الناجمة عن التغيرات المناخية، إضافة إلى مبادراتها للحد من وطأة المعاناة في الدول الأقل نمواً من خلال توفير متطلبات الحياة الأساسية لمستحقيها دون تمييز لجنس أو لون أو عرق، معيارها الوحيد هو الحاجة للدعم والمساعدة.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، إن ما يجري حالياً من أزمات ونزاعات وكوارث طبيعية في العديد من الساحات يضع منظماتنا الإنسانية وهيئاتنا الإغاثية أمام تحدٍ كبير يستلزم وقفة قوية وجهوداً جبارة وعملاً مشتركاً لتوفير ظروف حياة أفضل للمتأثرين في تلك المناطق.

طباعة