انطلاق موسم الصيد في خور أم القيوين بمشاركة 151 صياداً مواطناً

صورة

أعلنت جمعية أم القيوين التعاونية لصيادي الأسماك انطلاق موسم الصيد في خور أم القيوين، حتى نهاية ديسمبر المقبل، بموجب قرار صادر من بلدية أم القيوين.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية، جاسم حميد غانم، لـ«الإمارات اليوم»، إن عدد الصيادين المواطنين المسجلين الراغبين في الصيد في الخور، ممّن تنطبق عليهم الشروط والمعايير، بلغ 151 صياداً.

وأوضح أن أبرز الشروط أن تكون القوارب مرخصة من البلدية، وأن يكون الصياد من مواطني الإمارة، وأن يكون حاصلاً على تصريح صيد، وأن يزيد عمر الصياد على 18 سنة، وألّا تزيد قوة المحركات على 150 حصاناً، وألا تتجاوز أعداد شباك صيد سمك البياح 15 شبكة، وألا تزيد أعداد شبكات صيد أسماك الصافي على 10 شباك لكل صياد.

وأكد تحديد أوقات الصيد في مياه الخور من الثالثة عصراً حتى السادسة صباحاً بالنسبة للصيد بالشباك، ومنذ صلاة الفجر حتى الساعة الـ10 صباحاً للصيد بالقراقير.

ولفت إلى أنه يسمح للصيادين في مياه الخور بصيد أسماك البياح والصافي والعيفة والقين والعنفوز والهامور والشعم والقابض وبعض أنواع الجش والبسار والقبقوب.

وتابع أنه يمنع على الصياد رمي المخلفات والشباك والقراقير التالفة في الخور، كما يمنع صيد الأسماك الصغيرة، التي لا تتطابق مع المقاسات المحددة من قبل وزارة التغير المناخي والبيئة، مشيراً إلى إجراء تفتيش عند خروج الصيادين من الخور من قبل مكتب تفتيش الخور وعند الرقابة التابعة للبلدية، للتأكد من التزام الصيادين بالشروط ومعايير الصيد بالخور.

وذكر أنه يمنع على صيادي النزهة النزول للخور أو الصيد فيه، إذ يقتصر الصيد على الصيادين المواطنين من إمارة أم القيوين، المرخصين حصراً دون غيرهم، وفي حال ضبط صياد نزهة أو أي صياد غير مرخص ستطبق الجهات المختصة الإجراءات القانونية بحقه.

وأوضح أنه من المتوقع أن تنخفض أسعار الأسماك في سوق السمك بأم القيوين مع بداية موسم الصيد بالخور نتيجة توافر كميات كبيرة من الأسماك المحلية التي تعيش في الخور وتتميز بكبر حجمها نتيجة تغذيتها في بيئة محمية، إذ تكون الأسماك مليئة بالدهون، وهي تعتبر من الأسماك المفضلة والأكثر استهلاكاً لدى المستهلكين.

طباعة