نورة الكعبي: الشباب الأداة الفاعلة لتحقيق الإنجازات وبناء مستقبل مستدام

أكدت  وزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي أن الاستثمار في الشباب وتمكينهم ومنحهم ما يحتاجون إليه من دعم لتكون مساهمتهم فاعلة في بناء أوطانهم ومجتمعاتهم، هو الأساس لتطور الأمم، فالشباب هم رأس المال الحقيقي والأداة الفاعلة لتحقيق الإنجازات وبناء مستقبل مستدام، ليكون على قدر المسؤولية والعزم وليستحق التبوء في مناصب قيادية، حيث إنه من المهم تواجد الشباب في دائرة صناعة القرار لما لهذا من أهمية في استشراف المستقبل المستدام للعالم كله.

ونوهت  - في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للشباب - أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص تهتم بسماع صوت الشباب وتلبية تطلعاتهم، فأطلقت الاستراتيجيات التي تعنى بالاستثمار في مواهبهم وإبداعاتهم وطاقاتهم مثل الاستراتيجية الوطنية للصناعات الثقافية والإبداعية، وأطلقت عدداً من المبادرات وأسست الهيئات الخاصة بهم مثل المؤسسة الاتحادية للشباب التي تهتم بتعزيز تمكين وإشراك الشباب في مختلف قطاعات المجتمع، حيث تقوم المؤسسة حاليا بتنفيذ 35 مبادرة شبابية وعملت على افتتاح 15 مركزاً شبابياً إبداعياً في مختلف أنحاء الدولة.

وأكدت  في ختام تصريحها أن دولة الإمارات لا تهتم بالشباب الإماراتي فحسب، بل بالشباب من كل أنحاء العالم، وخير دليل على ذلك هو أن الشباب العربي اختار دولة الإمارات، ولعشر سنوات متتالية، أفضل بلد للعيش والعمل، وهو ما يدل على أن استراتيجية الدولة في استقطاب الشباب المبدع والعناية به وتوفير البيئة الإبداعية المثلى له تؤتي ثمارها وتعزز من قدرات البلاد والشباب على حد سواء.

 

طباعة