"الطوارئ والأزمات" تشارك في اجتماع تنسيقي لمناقشة جاهزية الدولة لمواجهة الحالة الجوية المقبلة

عقدت كافة الجهات المعنية بالتعامل مع الحالات الجوية اجتماع تنسيقي للوقوف على جاهزية الدولة لمواجهة الحالة الجوية المقبلة التي قد تتأثر بها الدولة في نهاية الأسبوع،

وشارك في الاجتماع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووزارة الدفاع، ووزارة الداخلية والقيادات الشرطية، والمركز الوطني للأرصاد ووزارة الطاقة والبنية التحتية.

ويأتي الاجتماع ضمن سلسلة من اجتماعات المتابعة والتنسيق بين الجهات المعنية للتأكيد على جاهزية الدولة واستعدادها لمواجهة الحالة الجوية والحد من تداعياتها.

ومن خلال الاجتماع، أفاد المركز الوطني للأرصاد خلال الاجتماع بمستجدات الحالة الجوية ومدى تأثيرها على الدولة، وتوقع المركز بأنه سيكون هناك امتداد لمنخفض جوي يصاحبه سقوط أمطار مختلفة الشدة في المناطق الشرقية والجنوبية نهاية الأسبوع الجاري. فيما استعرضت وزارة الداخلية ووزارة الطاقة والبنية التحتية الإجراءات المعتمدة للتخفيف من تداعيات الحالة الجوية في المناطق التي قد تتأثر حسب ما أشار إليها المركز الوطني للأرصاد في تقريره.

ومن خلال الاجتماع، أكدت الهيئة على أهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية في المناطق المتأثرة من قبل كافة الجهات المعنية، بهدف الحد من تداعيات الحالة الجوية وتخفيفها، وضمان استمرارية عمل الجهات الحيوية. مضيفة بأن جميع الفرق المحلية والوطنية على جاهزية عالية لضمان الاستجابة الفعالة والسليمة من أية مخاطر قد تقع جراء الحالة. إضافة إلى تأكيد الهيئة على جاهزية الإجراءات الإعلامية وتفعيل برامج التوعية والتحذير لمثل هذه الحالات.

هذا وأهابت كافة الجهات الجمهور الكريم بضرورة اتباع كافة الإجراءات والإرشادات الصادرة من الجهات الرسمية لضمان سلامتهم أثناء مرور الحالة الجوية، واستقاء المعلومات الصحيحة من المصادر الرسمية للدولة وعدم تداول الشائعات ونشرها تجنباً للمساءلة القانونية.

 

طباعة