سائق توصيل ترك دراجته لإزالة قطعتَي «كونكريت» من الطريق

حمدان بن محمد يلتقي «الرجل الصالح» عبدالغفور

حمدان بن محمد خلال لقائه بسائق دراجة لتوصيل طلبات في دبي. من المصدر

التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أمس، سائق دراجة لتوصيل طلبات في دبي، الذي ترك دراجته عندما شاهد قطعتَي «كونكريت» في منتصف أحد الطرق بمنطقة القوز، وبادر بإزالتهما حتى لا تتسببا في حوادث للمركبات القادمة غير المنتبهة لهما.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة على «تويتر»: «شرف أن ألتقي بك عبدالغفور، مثال حقيقي يُحتذى».

وكان سموّه نشر على صفحته الفيديو الذي وثّق الموقف الإنساني المسؤول لعبدالغفور، وأرفقه بعبارة: «عمل خير في دبي جدير بالثناء.. هل يمكن لأحد أن يرشدني إلى هذا الرجل؟».

وشهد الفيديو تفاعلاً كبيراً من قبل مستخدمي «تويتر»، حتى أعلن سموّه بعد نحو نصف ساعة أنه تم العثور على سائق الدراجة، واسمه عبدالغفور عبدالحكيم من الجنسية الباكستانية.

ودوّن سموّه عبر حسابه في «تويتر»: «تم العثور على الرجل الصالح.. شكراً عبدالغفور أنت رجل فريد من نوعه سنلتقي قريباً».

وفي حوارٍ سابق مع «الإمارات اليوم»، قال سائق الدليفري عبدالغفور عبدالحكيم (27 عاماً)، من باكستان، إنه متزوج ولديه ابن عمره سنتان، ويقيم في دبي منذ ثلاث سنوات، وقد التحق بالعمل كسائق «دليفري» في شركة «طلبات»، مشيراً إلى أنه أثناء عودته من توصيل طلب لأحد الزبائن، بينما كان واقفاً عند إشارة ضوئية، شاهد وجود قطعتَي «كونكريت» على الطريق، تهددان سلامة المركبات القادمة غير المنتبهة لهما، فقام مسرعاً بالنزول من دراجته، وأزالهما من الطريق.

وأضاف أنه سعيد للغاية باللفتة الكريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، معبّراً عن فرحته بتقدير سموّه لما قام به.

وأكد أن حياته في دبي، غرست في نفسه حب الإمارات وشعبها، ومن منطلق إحساسه وخوفه على حياة مستخدمي الطريق، أقدم على إزالة الخطر بسرعة ومن دون تردّد، موجّهاً الشكر أيضاً لإدارة الشركة التي يعمل فيها، حيث قامت بتكريمه على المبادرة التي قام بها.

ولي عهد دبي:

• «شرف أن ألتقي بك عبدالغفور.. مثال حقيقي يحتذى».

طباعة