شرطة أبوظبي تستعرض جهود "إدارة المتابعة الشرطية" في برنامج بلادنا أمانة

استعرضت شرطة أبوظبي جهود  إدارة المتابعة الشرطية و الرعاية اللاحقة و خدماتها للمجتمع من خلال العقوبات البديلة والتي تتضمن نظام المراقبة الالكترونية  وتقديم برامج النقاط المرورية وتدابير الخدمة المجتمعية  وذلك  عبر برنامج بلادنا أمانة والذي يبث في اذاعة اف ام أبوظبي . 

وأوضح العقيد  أحمد جمعة الخييلي مدير إدارة المتابعة الشرطية و الرعاية اللاحقة ان  الإدارة  تعمل على متابعة ومراقبة المحكومين بالمراكز الشرطية والتأكد من مدى التزام الأشخاص في تنفيذ العقوبات المجتمعية والرعاية اللاحقة من خلال تقديم الرعاية اللاحقة للمفرج عنهم من النزلاء والأحداث وأسرهم اذا تطلب الامر وذلك من خلال الحاقهم ببرامج تأهيلية ومبادرات مجتمعية لدمجهم في المجتمع بشكل إيجابي.

وأشار إلى أن الإدارة ومنذ بدء عملها في عام 2017 تركز في عملها  على دعم الأولويات الاستراتيجية  لشرطة أبوظبي من خلال زيادة رضا وثقة المجتمع والوقاية من الجريمة وتهيئة البيئة  الملائمة للمخالفين والمحكومين  والمفرج عنهم في العقوبات البديلة لدمجهم في المجتمع بشكل فعال .

وتحدث المقدم الدكتور منصور أحمد الشحي من ادارة المتابعة الشرطية و الرعاية اللاحقة عن نظام المراقبة الالكترونية مشيراً  إلى أنه يتم من خلال تنفيذ الاحكام القضائية عن طريق  السوار الالكتروني ويعكس التوجهات  التقنية المعاصرة والحديثة لدولة الامارات العربية المتحدة والتي تعتبر من أوائل  الدول التي طبقت ممارسة المراقبة الالكترونية وقد حصلت الادارة على أفضل الممارسات في العام  2019  ضمن  مئوية شرطة أبوظبي لتطبيقها ممارسة حديثة  على المستوى العربي والعالمي . 

وأشار إلى أن آلية التطبيق تبدأ منذ استلام الحكم القضائي والتدقيق على الحالة وفتح ملف الكتروني ثم تركيب السوار الالكتروني على الخاضع للمراقبة الالكترونية وحتى الانتهاء من مدة المحكومية المقدرة من دائرة القضاء ،وتتم المراقبة من  خلال غرفة عمليات  متخصصة ومجهزة بأفضل الأجهزة والشاشات وتعمل على مدار الساعة .

وأوضح المقدم نهيان محمد  المهيري من قسم برامج النقاط المرورية في ادارة المتابعة الشرطية و الرعاية اللاحقة  أن الهدف الرئيسي  من تقديم  برامج النقاط المرورية  هو  تقويم سلوك مستخدمي الطريق من السائقين ونشر الثقافة  المرورية  وتأهيل مخالفي قانون السير والمرور الاتحادي  من خلال خدمات عدة  تقدم للجمهور بعدة لغات وذلك من خلال:  برنامج تخفيض النقاط المرورية من 8 الى23 نقطة ، وبرنامج استرجاع رخصة القيادة  من 24 نقطة فأعلى ، وبرنامج  سائقي المركبات الثقيلة،  وبرنامج أصحاب الهمم  وتقدم البرامج باللغات العربية والانجليزية  والأوردو وبلغة الإشارة لفئة الصم وضعاف السمع.  


وقال الرائد عبد الرحمن عبدالله  الشبلي من قسم التدابير المجتمعية في ادارة المتابعة الشرطية و الرعاية اللاحقة أن تدابير الخدمة المجتمعية  هي بديلا عن الحبس  و وفقا للقانون يتم الزام المحكوم عليه بأداء إحدى أعمال الخدمة المجتمعية والمحددة  بقرار من مجلس الوزراء الموقر  ومن ثم التنسيق مع الجهات المعنية بقرار من رئيس دائرة القضاء حسب الإمارة وهي تعد بديلاً عن الحبس للجنح  التي لا تزيد عن 6 اشهر والتي  يصدر فيها الحكم  أي  بما لايزيد عن 6 أشهر أو الغرامة ولايجوز أن تزيد مدة الخدمة المجتمعية  عن 3 اشهر.

طباعة