تغطي المجالات الثقافية والفنية والتاريخية

القنصلية الصينية تهدي مكتبة محمد بن راشد 1000 كتاب

القنصلية نظمت ورش رسم على ورق الأرز. من المصدر

أهدت القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في دبي والإمارات الشمالية، مكتبة محمد بن راشد، ما يقرب من 1000 كتاب صيني «ركن الكتب الصينية»، تغطي أبرز المجالات الثقافية والفنية والتاريخية.

جاء ذلك، خلال حفل نظمته القنصلية، أمس، في مكتبة محمد بن راشد، بحضور المدير التنفيذي للمكتبة، الدكتور محمد سالم المزروعي، والقنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي والإمارات الشمالية، لي شيوي هانغ، وعدد من أعضاء الجالية الصينية في الدولة.

ونوّهت القنصلية الصينية بالتاريخ الطويل الذي يجمع البلدان العربية والصين، خصوصاً دولة الإمارات.

وأكدت أنه علاوة على الدور الثقافي الذي أسهم في تعزيز الروابط طويلة الأمد بين البلدين، فالصين تولي اهتماماً بالغاً ببناء جسور المعرفة والتفاهم والتبادل الثقافي مع البلدان الصديقة، والتعريف بالإنجازات الصينية الحديثة.

وثمّن المزروعي العلاقات الطيبة بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية، لافتاً إلى أن مكتبة محمد بن راشد الجديدة تعد أحد روافد المعرفة في المنطقة، ولديها خطط استراتيجية مستقبلية لتنويع مصادر المعرفة من البلدان المختلفة.

بدوره، أكد القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية أن الهدف من الاحتفال الثقافي التعريف بالثقافة الصينية وجذورها الأصيلة، فضلاً عن إهداء 1000 كتاب من أهم الكتب الصينية في المجالات المختلفة، مثل الثقافة والفن والتاريخ.

وكشف عن عزمه التخطيط لإقامة حدث ثقافي في أغسطس من كل عام، في إطار التبادل الثقافي بمكتبة محمد بن راشد وتعزيز التعاون بين البلدين.

وشملت الاحتفالية ورش رسم على ورق الأرز على يد الخبيرة لي دونغ شي، رئيسة جمعية الخطاط الصينية العالمية في الخارج، فضلاً عن الفولكلور والأزياء الصينية.

 

طباعة