"أوقاف دبي" توزع أرباحاً بـ 22 مليون على القُصّر المشمولين برعايتها

أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر في دبي توزيع أرباح استثمارات القُصّر المشمولين برعايتها التي بلغت 22 مليون درهم للعام 2021، وذلك وفق الدور الأساسي للمؤسسة للعناية بأموال القُصّر واستثماراها.

وعقد مجلس إدارة المؤسسة اجتماعه الدوري الثاني لهذا العام، برئاسة رئيس مجلس إدارة المؤسسة عيسى الغرير ، والأمين العام علي المطوع وحضور أعضاء المجلس، وتم خلال الاجتماع اعتماد توزيع أرباح استثمارات القصر المشمولين برعاية المؤسسة والبالغ عددهم 2459

واطلع أعضاء المجلس على مشروعات المؤسسة الحالية، وتم طرح عدد من المشروعات الاستثمارية الجديدة، كما قرر مجلس الإدارة إغلاق ملف شركة ديار العقارية بشكل نهائي، وذلك بعدم التواصل والمطالبة بأية مستحقات مالية، بعدما افادت الشركة العقارية في وقت سابق بعدم وجود أية مطالبات من قبل الشركة للمؤسسة والعكس.
 
وأكد  الغرير حرص المؤسسة على الالتزام بدورها الأساسي برعاية واستثمار أموال القُصّر وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي باحتضان القصر والعناية بأموالهم واستثمارها.
وأضاف أن المؤسسة تطمح إلى زيادة استثماراتها وفتح آفاق جديدة في مجال تنظيم وتنمية المشروعات الوقفية لتعظيم العائد المالي وتخفيض النفقات بهدف ضمان الرعاية الأمثل لأموال القصر وتحقيق رغبات المانحين وفق أفضل الممارسات مع ضمان وصول عوائد الوقف إلى مستحقيها بالتعاون مع الجهات المختلفة.

من جانبه قال المطوع إن المؤسسة حققت في عوائد استثمارات القصر زيادة سنوية مقارنة بالأعوام السابقة، وتتضمن استثمارات عقارية وتجارية وأسهم.

وأضاف المطوع تعكس هذه الزيادة أرباح القصر عمق التزامنا بالمسؤولية المجتمعية تجاه أبناءنا القصر ونؤكد حرص المؤسسة على اتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على أموال القصر مع عدم تعرض رأس المال للمخاطرة، فضلاً عن تنميتها وتطويرها وفق أحكام الشريعة.

وأعرب المطوع عن بالغ شكره وتقديره لأعضاء مجلس إدارة والقائمين على إدارة أموال القصر في المؤسسة على جهودهم المبذولة في رعاية أموال القصر، لافتاً إلى أن نجاح هذه الاستثمارات هو ضمان لمستقبل مشرق وحياة كريمة للقصّر المشمولين برعاية المؤسسة.
 

طباعة