حاكم الشارقة يتفقد عددا من المواقع التراثية بمنطقة فلي

تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح اليوم، عدداً من المواقع التراثية في منطقة فلي.

واستمع سموه خلال زيارته إلى شرح مفصل حول طريق فلي والقلعة الأثرية وتاريخها وأثرها على المنطقة سابقاً، وما تتضمنه من آثار تحفظ تاريخ المكان وإسهامه في الحياة التجارية وحركة العابرين والمسافرين في العصور السابقة، وبما يمثله من أهمية تراثية وتاريخية هامة.

كما اطلع سموه على عدد من الخرائط الخاصة بالمواقع التراثية بمنطقة فلي، وخطط الأعمال الإنشائية الجارية لترميمها وذلك ضمن مشروع تراثي وسياحي مميز، لتكون زيارة المنطقة مساراً واحداً متصلاً يربط المقهى مروراً بمسارات المياه عبر الثقاب ومداخل الأفلاج، إلى مركز الشرطة القديم والقلعة التي بجانبه، ووصولاً إلى القلعة الأخرى الأثرية على قمة التلة، مما يسهّل حركة الزوار والسياح والمهتمين بتراث وتاريخ المنطقة للتعرف عليه.

واستمع صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال الجولة، إلى شرح عن أعمال الترميم الجارية بقلعة فلي التراثية، حيث شاهد سموه عرضاً مرئياً مباشراً للمنطقة المحيطة بالمواقع التراثية بكاملها، كما اطلع سموه على المخططات الموضوعة لترميم المواقع التراثية، وما سيتم من مشروعات تطويرية مستقبلية، وذلك ضمن خطط التنمية السياحية والاقتصادية والمعرفية للمنطقة، وحفظ وإحياء تراثها القديم.

وتكمن أهمية منطقة فلي في كونها كانت أكبر مكان لتجمع المياه وتتوزع منها المياه إلى بقية المناطق عبر الأفلاج، كما كانت مركزاً للرحالة والمسافرين عبر القوافل التجارية، ويعود تاريخ المنطقة إلى مرحلة تاريخية بعيدة منذ القرن التاسع عشر وما قبله، حيث كان طريق فلي هو الأهم في المنطقة، ويعمل معهد الشارقة للتراث بالتعاون مع عدد من الدوائر الحكومية في تطوير وإعادة إحياء وترميم المنطقة لتكون مزاراً سياحيا وتعريفياً بهذا الموقع التاريخي الهام.

رافق سموه خلال الجولة كل من رئيس دائرة الأشغال العامة المهندس علي بن شاهين السويدي، ورئيس هيئة تنفيذ المبادرات (مبادرة) المهندس صلاح بن بطي المهيري، ورئيس معهد الشارقة للتراث الدكتور عبد العزيز المسلم، وعدد من أعيان المنطقة.

طباعة